تجاربكم مع زيادة الماء حول الجنين وأهم الأسباب المرضية والطبيعية لزيادة كمية الماء

إن كنتم تعتقدون أنّ تجاربكم مع زيادة الماء حول الجنين كافية، فنحب أن نخبركم أنه حان الوقت الآن لأن تعلموا أن هذه المعلومات التي لديكم تحتمل الصواب والخطأ، وذلك لان الأطباء قدموا كل ما يخص زيادة الماء حول الجنين ولكن بشكل علمي أكثر دقة، فتابعوا معنا.

خلاصة تجاربكم مع زيادة الماء حول الجنين

إنّ الخلاصة من تجاربكم مع زيادة الماء حول الجنين هي أن؛ كلّما زاد الماء حول الجنين أو أُصيب الجنين بما يسمى بالاستسقاء الامنيوسي كلّما كان السبب المؤكد لحدوث ذلك هو وجود نسبة سكر لدى الحامل، بل أن هذا السكر الذي من المؤكد وجوده لم يتم ضبطه في الدم.

تجاربكم مع زيادة الماء حول الجنين
تجاربكم مع زيادة الماء حول الجنين

ولعل هذا السبب ليس هو الوحيد، وإنما هو المؤكد لحدوث ذلك، أما بالنسبة للأسباب الأخرى التي تأتي في المراتب التالية، فهي كما يلي:

  • إصابة الجنين ببعض التشوهات، خاصًة في منطقة الجهاز البولي.
  • وجود تشوهات بالجهاز الهضمي.
  • حدوث بعض الاضطرابات في تكوين المشيمة.
  • في حالات أخرى لا يكون هناك أي سبب لحدوث هذه الزيادة في الماء، بل أن السبب يكون معدوم ويعتبر من الأشياء الطبيعية طبيًا، وتسمى هذه الحالة في المجال العلمي بالحالة المجهولة، والتي يتم فيها تشكيل سائل بكمية أكبر بشكل سريع، بحيث يكون من الصعب على الجسم تصريفه والتخلص منه.

أسباب زيادة كمية الماء حول الجنين

إنّ الأمر الطبيعي الذي يحدث كما أوضح الدكتور شعبان كمال أخصائي الأطفال المبتسرين والنساء والتوليد أن؛ كمية الماء التي توجد حول الجنين تزداد بشكل تدريجي خلال فترة الحمل بالكامل، فكلما زاد حجم الجنين كلما زادت هذه الكمية، وأيضًا كبر حجم الرحم.

إلا أن نسبة المياه تظل متوسطة حتى يبلغ الحمل الشهر الثامن، وعندما يبدأ الأسبوع رقم السادس والثلاثين أو الرقم السابع والثلاثين، يكون الماء قد وصل إلى أعلى المعدلات، ثُم يأخذ في الانخفاض، ثُم ينخفض بشكل تدريجي كلما اقترب موعد الولادة وزاد حجم الجنين.

هذا هو الوضع الطبيعي لزيادة الماء حول الجنين، إلا أن هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى الزيادة المفرطة في حجم الماء، ممّا يؤدي إلى اضطرار الطبيب إلى اتخاذ قرار إجراء الجراحة القيصرية من أجل الولادة، حفاظًا على صحة الأم وأيضًا حياة الجنين، ومن هذه الأسباب، ما يلي:

ممارسة العلاقة الزوجية بشكل خاطئ

من المعروف أن ممارسة العلاقة الزوجية ينتج عنها خروج بعض الإفرازات الشفافة، وهذا من الأمور الطبيعية، إلا أن القيام بإقامة علاقة زوجية في آخر فترة من الحمل، يجعل هناك كثافة في نسبة هذه الإفرازات، كما أن كميتها تزداد.

تجاربكم مع زيادة الماء حول الجنين
تجاربكم مع زيادة الماء حول الجنين

لكن إذا تمّت ممارسة العلاقة بشكل خاطئ ( الشكل الصحيح يقوم الطبيب بتوضيحه للزوجين ) قد يتعرض كيس الماء إلى التمزق، ممّا يؤدي إلى نزول ماء بغزارة من الرحم، وهذه نتيجة خطيرة قد يضطر الطبيب فيها إلى اتخاذ قرار منع هذه العلاقة بشكل نهائي، أو القيام بتوليد المرأة قيصريًا لمنع تعرضها إلى انفجار في الرحم.

الإصابة بمرض سكر الحمل

كما أوضحنا أن إصابة المرأة الحامل بالسكر أثناء فترة الحمل يعتبر أثر سلبي عليها، ويؤثر بشكل مباشر على زيادة المياه الموجودة حول الجنين خلال مراحل الحمل المختلفة، وهنا يلجأ الطبيب في بداية الحمل إلى تقديم الوقاية اللازمة.

فإذا حدث وأُصيبت الحامل بداء السكري يعمل الطبيب على تنظيم نسبة السكر الموجودة في الدم، مع إعطاء الحامل بعض الأدوية التي تقوم بتنظيم السكر.

وهُنا لابد وأن نشير إلى أن تنظيم الطعام من حيث الكم والنوع يجب الاهتمام به مثل العلاج تمامًا، حيث أن العلاجات الدوائية لا تكفي أبدًا للسيطرة على نسبة وجود السكر في الحمل لدى الحامل.

قدمنا لكم بعض الحقائق العلمية المستخلصة من تجاربكم مع زيادة الماء حول الجنين ، وفي النهاية نستطيع أن نقول أن زيادة الماء حول الجنين أو نقصانه ليست بالأثر الإيجابي، ويجب عند حدوثه اللجوء إلى الطبيب المتابع من أجل التعامل مع هذه الحالة والسيطرة عليها.

نتمنى منكم مشاركتنا تجاربكم حول هذا الموضوع الهام، ومشاركته مع الأصدقاء على كافة وسائل السوشيال ميديا المختلفة حتى تصل المعلومة إلى كل مَن يبحث عنها، ولا تنسوا متابعتنا دائمًا حتى يصلكم منا كل ما هو جديد

شاهدي ايضا :

عدم اكتمال الرئة عند حديثي الولادة والماء على الرئة بالتفصيل

المصادر:

المصدر الأول

المصدر الثاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *