متى يبدأ امساك الحامل وما هي أضراره وطرق علاجه

يبدأ امساك الحامل في الفترة الأولى من الحمل وكذلك في الفترة الأخيرة منه، ويُعرف امساك الحامل طبيًا بأنه؛ عدم قدرة المرأة الحامل على التبرز كل يوم، بل أن عدد مرات التغوط لديها لا تتعدى الثلاث مرات أسبوعيًا.

لكن حدوث الإمساك لدى الحوامل بشكل عام لا يمثل مشكلة طبية تستدعي القلق، حيث أثبتت الإحصائيات العلمية، أن هناك نسبة تتعدى الـ 70% من السيدات الحوامل تتعرض للإمساك خلال فترة حملهم. 

وعلى الرغم من أن الإمساك خلال فترة الحمل ليس مشكلة، لكن يجب التعامل معه ومحاولة التخلص منه، لأنه ربما يتسبب في إصابة الحامل بالبواسير، وهذا إن تم تجاهله وعدم التخفيف من أعراضه.

امساك الحامل
امساك الحامل

وفي هذا الموضوع سوف يشرح لنا استشاري النساء والتوليد دكتور بهاء حماد بالتفصيل، ما هي أسباب الإصابة بالإمساك خلال فترة الحمل؟ ومخاطره إذا لم يتم التعامل معه، وطرق علاجه المختلفة، فتابعِ معنا. 

متى يبدأ امساك الحامل وما هي أسبابه ؟

يتسبب إصابة الحامل بالإمساك، في شعورها بالإنزعاج والخوف، وذلك بسبب ما تعاني منه من صعوبة في خلال عملية التبرز، ويوضح لنا الدكتور/ بهاء حماد الأمر بالتفصيل:

فترات الإصابة بالإمساك لدى الحوامل 

يوضح لنا الدكتور بهاء أن الامساك عند الحامل في الشهور الاولى، أي عندما يبدأ الجسم يواجه بداية التغييرات الجسمانية التي تطرأ عليه بسبب الحمل، وأيضًا خلال الفترة الأخيرة منه، وهذا بسبب الكثير من التغييرات التي تركت أثر واضح على جسم المرأة. 

أسباب امساك الحامل 

تتلخص الأسباب فيما يلي:

  • بسبب زيادة نسبة إفراز هرمون الإستروجين في الدم، والتي تعمل بدورها على حدوث خلل في نسبة سوائل الجسم؛ هذا بالنسبة للفترة الأولى من الحمل. 
  • أما بالنسبة للفترة الأخيرة من الحمل، فالسبب كذلك زيادة نسبة نفس الهرمون، فضلًا عن زيادة حجم البطن الذي يضغط كثيرًا على الأمعاء، فلا تستطيع إفراغ كل ما تحتوي عليه من فضلات، هذا إلى جانب الإرتخاء الذي حدث لعضلات البطن والذي يؤثر بشكل مباشر على قدرة الأمعاء على التفريغ. 
  • إنّ عدم رغبة المرأة الحامل خلال الفتره الأولى من الحمل في تناول الطعام، يؤثر بشكل كبير على حركة الأمعاء، مما يتسبب في حدوث جفاف داخل الأمعاء ومن ثَّم حدوث إمساك. 
  • قد يضطر الطبيب في بعض الأحيان إلى وصف مكمل غذائي يحتوي على عنصر الحديد، وهذا يؤدي إلى إصابة الحامل بعدم التبرز بشكل طبيعي. 
  • تمدد الرحم بسبب وجود الجنين، يؤدي إلى الضغط المستمر على الأمعاء، مما يجعلها تصاب بارتخاء، وهذا يؤدي إلى عدم قدرتها على إفراغ ما بها من فضلات بشكل كامل. 
  •  تتسبب أحيانًا أعراض بداية الحمل المتمثلة فى القيء والشعور بالغثيان، إلى عدم تناول قدر كافي من الطعام، لكي تقوم الأمعاء بالحركة الطبيعية ومن ثَّم الإخراج، وهذا يؤدي بدوره إلى إصابة الحامل بعدم التغوط بشكل طبيعي. 
  • للاسف تتجنب معظم السيدات الحوامل القيام بالتمرينات الرياضية منذ مرحلة الحمل الأولى وحتى نهاية فترة الحمل، وهذا يتسبب في عدم مرونة الامعاء، وعدم قدرتها على الإخراج بشكل طبيعي. 
  •  العادات الغذائية الخاطئة في بداية الحمل، وأهمها قيام الحامل بتناول فقط الطعام الصلب، وتجنب الأطعمة التي تعمل على تليين الأمعاء وعدم حدوث مشكلة الإمساك. 
  • يلعب العامل النفسي دور كبير في إصابة الحامل بالامساك، وذلك نظرًا لما تشعر به من خوف وتوتر، سواء؛ خوفها على صحة الجنين أو خوفها من مرحلة الولادة، وهذا يؤثر بدوره على عملية الإخراج ككل. 

ما هي أضرار إصابة الحامل بالإمساك و هل الإمساك يسبب الإجهاض ؟

ذكرنا فيما سبق أن الإمساك لا يُعد بالمشكلة الكبيرة، وهذا إذا تم التعامل معه والسيطرة عليه خلال فترة الحمل، ولكن إذا تم إهمال هذا الأمر فقد يتسبب في إصابة الحامل بما يُسمى بالبواسير وهي عبارة عن جلطة دموية تتكون داخل المستقيم نتيجة محاولة الدفع للبراز.

لكنها تختفي بعد الولادة بفترة قصيرة، بعد التعامل معها من خلال الماء الدافيء وزوال سبب حدوث الإمساك، فضلاً عن عودة الجسم إلى طبيعته. 

وإصابة الحامل بالبواسير يؤدي إلى عدم استطاعتها الجلوس بشكل مريح أو السير بشكل طبيعي، لكن هذا الأمر نادر الحدوث، خاصًة وأن مشكلة الإمساك يقوم الطبيب المتابع للحامل بمحاولة السيطرة عليها خلال فترة الحمل، 

أما بالنسبة للجنين؛ فالجنين لا يتأثر مطلقًا بإصابة الأم بالإمساك حيث؛ أن السوائل التي يتم احتباسها نتيجة الإمساك لا تصل الى الجنين اصلاً. 

طرق علاج امساك الحامل

إنّ طرق علاج الامساك للحامل التي سوف نقوم بعرضها، تبتعد تمامًا عن أي علاجات كيميائية، وإنما هي عبارة عن نمط حياة يجب المحافظة عليه خلال فترة الحمل بالكامل، حتى تتجنبي سيدتي مشكلة الإمساك، وتتلخص هذه الطرق في:

تناول السوائل والماء

إن حرصك سيدتي على تناول كوبين من الماء يوميًا فور الاستيقاظ من النوم، سوف يعمل على تليين حركة الأمعاء، والقيام بعملية الاخراج بشكل طبيعي، هذا بالإضافة إلى تناول السوائل خلال اليوم، والتي تتمثل في بعض العصائر الطبيعية والأعشاب التي لا تتعارض مع الحمل. 

اتباع نظام غذائي صحي 

عليكِ سيدتي تناول الغذاء الصحي المليء بالعناصر المُلينة، مع الإكثار من تناول الخضروات والحبوب والفواكه، وكذلك الخضروات المليئة بالسوائل مثل: الجرجير والخس.. وغيرها، حيث أنها من الخضروات التي تحتوي على نسبة من السوائل عالية، ولا تنسي تناول الخبز المصنوع من الردة، فهو يعمل على تليين حركة الأمعاء، والقيام بالاخراج بشكل طبيعي. 

تقسيم وجبات الطعام

يُعد تقسيم الوجبات خلال اليوم من أفضل العلاجات التي يتم استخدامها لعلاج الامساك بشكل عام، لذلك قومي سيدتي بتقسيم الوجبات إلى 6 وجبات أو أكثر خلال اليوم، وذلك حتى تقومي بتيسير عملية الهضم داخل الأمعاء، وعدم القيام بالضغط على المعدة من خلال وضع كمية كبيرة من الطعام مرة واحدة، فهذا سوف ييسر عملية مرور الفضلات خلال الأمعاء، وجعلها تقوم بعملية الاخراج بشكل سهل. 

ممارسة التمرينات الرياضية

من أهم الأمور التي يجب أن تتبعها المرأة الحامل، هي القيام بممارسة نوع من أنواع الرياضة الخفيفة لثلاث مرات على الأقل إسبوعيًا، ومن هذه الرياضات الخفيفة رياضة المشي لمدة 20 دقيقة في البيت، أو ممارسة بعض تمرينات اليوجا التي تناسب فترة الحمل. 

امساك الحامل
امساك الحامل

النوم في وضع صحي 

يجب الاعتياد على النوم بشكل صحي وفي وضعية مريحة خلال فترة الحمل، فعليكِ سيدتي تجنب النوم على الظهر، وأحرصي دائمًا على النوم على أحد الجانبين، وخاصًة بعد مرور الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، وتجنبي الوقوف لفترات طويلة أو الجلوس لفترات طويلة، حتى لا تُصاب الأمعاء بالكسل. 

تناول عصير البرتقال 

إن عصير البرتقال من العصائر الغنية عن التعريف، حيث يحتوي البرتقال على مجموعة كبيرة من الفيتامينات، بالإضافة إلى إنه غني بالألياف الطبيعية، والتي سوف تساعد الأمعاء على الحركة بشكل طبيعي.

والبرتقال من أهم الفواكه التي تستطيع أن تجعل الجسم يتخلص من السموم المتراكمة بداخله، كما يحمي الجسم من الإصابة بالفيروسات والبكتيريا، لانه يقوم بتقوية جهاز المناعة، لذلك احرصي سيدتي على تناول كوب من عصير البرتقال كل يوم. 

عمل تدليك 

ذكرت الأبحاث العلمية أن؛ من أهم التقنيات الطبية التي يتم استخدامها من أجل علاج امساك الحامل، هي تدليك الفخذين كل يوم من الأعلى للأسفل والعكس، فهذا يجعل الدورة الدموية السفلية تعمل بشكل أفضل، وهذا يسهل كثيرًا من حركة الأمعاء. 

الاستحمام بالماء الفاتر 

إن المواظبة على الاستحمام بالماء الفاتر يجعل الجسم دائماً رطبًا، مما يجعل حركة الطعام داخل المعدة أسهل وأسرع، لذلك عليكِ سيدتي الاستحمام بالماء الفاتر يوميًا، وبعد مرور الفترة الأولى من الحمل، تناولي كوب من الماء الفاتر يوميًا صباحًا.

ومن الممكن أن تقومي بإضافة قطرات ليمون إلى الماء، حتي تنعمي بالفائدة كاملة لأن الليمون له قدرة على تحفيز الجسم للتخلص من أي سموم متراكمة داخله. 

تناول اللبن الزبادي 

يُعد الزبادي من الأطعمة التي تحتوي على خميرة وبكتيريا مفيدة، وهذه البكتيريا تستطيع أن تتخلص من أي بكتيريا ضارة توجد بالأمعاء نتيجة الامساك، وهذا يسهل خروج البراز بشكل طبيعي، لذا احرصي سيدتي على تناول الزبادي، ولكن ليس بشكل يومي.

وإنما من الممكن أن يكون ذلك لثلاث مرات أسبوعيًا، هذا بالإضافة إلى تناول ما يكفي من اللبن، لأنه يعمل على تسهيل حركة الأمعاء ويقضي على مشكلة الامساك. 

قدمنا لكِ سيدتي كافة المعلومات عن امساك الحامل وما هي الفترة التي يبدأ فيها؟ وما هي المخاطر التي تتعرض لها الحامل من الإصابة به؟ بالإضافة إلى أهم الطرق التي يتم إتباعها للتخلص من هذه المشكلة، نتمنى عدم وقوف المعلومة عندك والقيام بنشرها على كافة وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، وذلك حتى تصل إلى مَن تبحث عنها، ولا تنسي متابعتنا دائمًا حتى يصلك منا كل جديد

المصادر

المصدر الأول 

المصدر الثاني 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *