متى تبدأ الحموضة عند الحامل وما هي الأسباب وأهم النصائح للتعامل مع الحموضة!

قبل تقديم الإجابة الوافية على سؤال متى تبدا الحموضة عند الحامل ؟ ، لابد من الإشارة إلى أن حُرقة المعدة هي عبارة عن شعور حارق في منطقة الصدر، وبالتحديد في المنطقة الخلفية من عظمة القص، والإصابة بهذه الحُرقة يجعل هناك شعور بأن هناك شيء حامض بالفم.

وربّما يزداد هذا الشعور عند تناول طعام معيّن أو تناول طعام قبل النوم مباشرًة، أو ربّما يحدث عند استلقاء الإنسان أو ثني جسمه بشكلٍ ما، وتعتبر الإصابة بالحُرقة أو الحموضة كما يُطلق عليها من الأمور الشائعة، التي لا تستدعي الخوف مطلقًا.

متى تبدا الحموضة عند الحامل
متى تبدا الحموضة عند الحامل

لكن.. تتعرض معظم النساء الحوامل إلى حدوث حرقة المعدة عند بداية الحمل، لذا سوف نتطرق في هذا الموضوع إلى أسباب الحموضة للحامل ومتى تبدأ وكيف يتم التعامل معها، فتابعِ معنا سيدتي.

الحموضة متى تبدأ الحموضة عند الحامل وما هي الأسباب وأهم النصائح للتعامل مع الحموضة!

أكد الدكتور حازم عرفان أخصائي الحمل والولادة أن؛ الأبحاث العلمية قد أكدت على أن هناك ستين في المائة من الحوامل يعانون من الإصابة بحرقة المعدة في بداية الحمل.

وتزداد هذه النسبة لدى الحامل إن كانت من النساء اللاتي تعاني من إصابتها بحرقة المعدة قبل حدوث الحمل، ومن أهم الأسباب التي تؤدي لحدوث حموضة المعدة لدى الحامل، ما يلي:

أسباب هرمونية

بمجرد أن ترتفع نسبة هرمون البروجسترون لدى الحامل، يحدث نوع من الارتخاء في العضلات الخاصة بصمام المريء السفلي، وهو الصمام الذي يقوم بربط المعدة بالمريء، وهذا يحدث إلى حدوث ارتجاع لمحتويات المعدة، خاصًة الحمضية إلى منطقة المريء، ممّا يعني أنها سوف تصل إلى منطقة الحلق، ومن ثَم حدوث الحرقة والشعور بها لدى الحامل.

النمو الطبيعي للجنين

عندما يبدأ الجنين في مرحلة النمو الطبيعية، يتمدد الرحم ويزداد ضغطًا على بعض الأعضاء المحيطة به مثل المعدة، وعندما يزداد هذا الضغط على المعدة، خاصًة عندما تتناول الحامل طعام بكمية كبيرة، فهذا يؤدي بدوره إلى رجوع عصارة المعدة إلى منطقة المريء، ومن ثَم حدوث الحرقة.

البطء في عمليات الهضم

تعمل زيادة مستويات هرمون البروجسترون داخل جسم المرأة، على إبطاء عمليات الهضم بالكامل، وهذا يعني أن الطعام سوف يبقى داخل المعدة فترة أطول من المعتادة، ممّا يؤدي إلى زيادة الشعور بوجود سائل حمضي يتسبب في الشعور بحرقة المعدة.

متى تبدأ الحرقة عند الحامل ؟

تتعرض الحامل إلى الحموضة والشعور بحرقة شديدة داخل المعدة، خلال أي فترة من الحمل، لكن الشعور يزداد بعد الشهر الثالث وكذلك في الشهور الأخيرة من الحمل، وقد تستمر الحموضة لدى الحامل طوال فترة الحمل، وذلك حسب طبيعة جسمها.

وتعتبر حرقة المعدة عند الحامل في الأشهر الأولى من الأمور الشائعة الحدوث، فقد أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن؛ هناك نسبة كبيرة تتعدى الخمسين في المائة من الحوامل يحدث لديهنّ هذا الشعور، ومن الممكن أن يستمر حتى نهاية فترة الحمل.

نصائح لتجنب حموضة المعدة أثناء الحمل

بما أن حدوث الشعور بالحموضة لدى الحامل من الأمور الشائعة، فإنه موجود لا محالة، لكن هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها من أجل الحد من هذا الشعور والقضاء عليه فور ظهوره، ومن أهم هذه النصائح، ما يلي:

  • قيام الطبيب بوصف بعض المضادات الخاصة بالحموضة، والتي في الغالب تحتوي على كالسيوم أو مغنيسيوم، ويتم تناولها في الغالب قبل تناول الوجبات، لكن يجب التنويه هنا على ضرورة أن يكون الطبيب هو مَن قام بوصف هذه المضادات، لأن الزيادة في الجرعة قد يؤدي إلى مخاطر على الجنين.
  • عدم ارتداء ملابس ضيّقة، والحرص دائمًا على الملابس المريحة الواسعة، التي لا تتسبب في الضغط على منطقة المعدة ومنطقة البطن ككل، لأن الأعضاء الداخلية تكون بالفعل مضغوط عليها من الجنين والسوائل المحيطة به.
متى تبدأ الحموضة عند الحامل وما هي الأسباب وأهم النصائح للتعامل مع الحموضة!
متى تبدأ الحموضة عند الحامل وما هي الأسباب وأهم النصائح للتعامل مع الحموضة!
  • يجب الحرص على النوم والجزء العلوي مرتفعًا عن الجزء السفلي من الجسم، وذلك من خلال وضع وسائد إضافية حتى لا تعود عصارة المعدة إلى المريء، ومن ثَم الشعور بحموضة شديدة.
  • الحرص على تناول الوجبة الأخيرة قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل، وذلك حتى تتمكن المعدة من الهضم للطعام، لأن كما ذكرنا عملية الهضم لدى الحامل تكون أبطأ بكثير خلال فترة الحمل والحرص عل الغذاء الصحي.
  • قد يكون في بعض الأحيان مضغ اللبان وخاصًة بعد تناول الوجبات من الأمور المفيدة للحامل، وذلك لأن مضغ اللبان يعمل على تحفيز إفراز اللُعاب بشكل زائد، واللُعاب يعمل على معادلة الأحماض التي تصل من المريء إلى الفم.
  • ضرورة تناول ماء بكميات وفيرة بين الوجبات، ولكن ليس بعد تناول الوجبة مباشرًة، والانتظار خمسة وأربعين دقيقة على الأقل.
  • وجود بعض الوجبات الخفيفة الموزعة على اليوم كله، فهذا يعمل على عدم وجود كميات كبيرة من الطعام مرة واحدة، بل القيام بتقسيمها على وجبات كثيرة، ممّا يعطي المعدة فرصة أكبر للهضم، وعدم إرسال العصارة إلى المريء.
  • الابتعاد قدر المستطاع عن أي سوائل أو أطعمة تزيد من حدوث الحموضة، وهناك أطعمة وسوائل تعمل على زيادتها بالفعل، مثل: كافة أنواع الحمضيات، المشروبات التي تحتوي على كافيين، الطعام الذي يحتوي على توابل كثيرة والطعام الحار.

قدمنا لكِ سيدتي الإجابة الدقيقة على سؤال متى تبدا الحموضة عند الحامل ، وما هي الأسباب التي تؤدي إلى حدوثها، وأهم النصائح التي تعمل على تجنب التعرض لحدة الشعور بالحموضة، وهي من الأمور التي لا تستدعي القلق، لكن لكي تكوني في أمان أكثر، عليكِ استشارة الطبيب لمعرفة كيفية التعامل مع الإصابة بالحموضة، نرجو منك نشر هذه المعلومة المفيدة على كافة وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة حتى تصل إلى كل مَن يبحث عنها، وننتظر منك متابعتنا دائمًا حتى يصلك منا كل جديد.

المصادر

المصدر الأول

 المصدر الثاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.