ما هو افضل غسول مهبلي بعد الولادة وأهم النصائح للعناية بالمنطقة الحساسة

إنّ التعرف على افضل غسول مهبلي بعد الولاده من الأشياء التي يجب أن تعلمها كل امرأة، خاصًة وأن بعد الولادة تحدث تغيرات كثيرة داخل الجسم، وبخاصًة بمنطقة المهبل، الذي يتعرض للتمزق والضغط الشديد أثناء عملية الولادة الطبيعية، مما ينتج عنها آثار جانبية سلبية بشكل كبير.

لذا؛ في المقام الأول عليكِ اتباع بعض الطرق التي تحافظ على صحة المهبل والتعرف على الأمور التي تتسبب في حدوث تغيرات بالمهبل بعد الولادة، والتعرف على أفضل غسول يمكنه أن يساعدك في العناية بهذه المنطقة الحساسة، فتابعِ معنا.

التغيرات التي تحدث في المهبل بعد الولادة

يؤكد الدكتور طلعت عبد الواحد أخصائي أمراض النساء والتوليد أن؛ المهلة التي يحتاج إليها المهبل لكي يتعافى ويعود إلى وضعه الطبيعي بعد الولادة، تختلف تمامًا من امرأة إلى أخرى، لكن هناك تغيرات يجب أن تعلميها سيدتي لكي تكوني على دراية بالتغيرات التي قد حدثت في هذه المنطقة بعد مرورك بالولادة.

افضل غسول مهبلي بعد الولاده
افضل غسول مهبلي بعد الولاده

لكن بصفة عامة يؤكد الدكتور أن عودة المهبل إلى وضعه الطبيعي بعد الولادة الطبيعية تتطما هو افضل غسول مهبلي بعد الولاده وأهم النصائح للعناية بالمنطقة الحساسة

لب مهلة لا تقل عن شهرين، وهناك حالات تستغرق وقت أكثر من هذا، ومن أهم التغيرات التي تحدث بعد الولادة الطبيعية، ما يلي:

  • الشعور بآلام مستمرة في منطقة المهبل، وذلك بسبب وجود كدمات وتورمات يتعرض لها أثناء الولادة الطبيعية.
  • حدوث التهابات في منطقة المهبل، نتيجة تعرضه لبعض التلوث الذي لم %Aتم تطهيره بشكل جيد، ممّا يؤدي إلى وجود عدوى بكتيرية والتهابات يصاحبها إفرازات صفراء غير مستحبة.
  • في بعض الأحيان تصاب بعض السيدات بالبواسير، وذلك لأن هناك ضغط زائد بهذه المنطقة، أثناء فترة الحمل وكذلك أثناء عملية الولادة الطبيعية، والبواسير هي تورم بشكل مؤلم بالأوردة المحيطة بمنطقة المستقيم.
  • الشعور بحرقة في البول، وهذا بسبب وجود غرز داخل المهبل، والجرح الذي يقوم الطبيب بعمله، وهو ما يسمى ببضع الفرج، لكن يتلاشى هذا الشعور مع مرور الوقت.
  • حدوث سلس بول وعدم التحكم في التبول، وذلك بسبب الضعف الذي أصاب العضلات الموجودة في قاع الحوض، والضغط على هذه المنطقة خلال فترة الحمل أو أثناء الولادة الطبيعية.

شاهدي أيضا : ما هو علاج تشققات البطن بعد الولادة وطرق الوقاية من الإصابة بتشققات البطن

أهم النصائح التي يجب اتباعها للعناية بالمنطقة الحساسة بعد الولادة

هناك نصائح معينة يجب على كل امرأة بعد الولادة تطبيقها، حتى تضمن سرعة شفاء منطقة المهبل، وعودته إلى الوضع الطبيعي له، ومنها:

عدم ترك المهبل متعرق

كلّما زادت نسبة العرق الموجود في منطقة المهبل، كلّما زاد من نسبة حدوث الالتهابات، التي يصاحبها شعور بحكة شديدة في هذه المنطقة، لذا عليكِ أن تتجنبي تمامًا سيدتي ترك العرق في هذه المنطقة، وذلك من خلال الحرص بعد القيام بمجهود شاق أو الجلوس لفترات طويلة بأماكن دافئة، القيام بتغيير الملابس الداخلية.

التشطيف بماء دافئ

إنّ تنظيف المهبل بالماء الدافئ بعد الولادة الطبيعية، سوف يساعد كثيرًا في التخفيف من شعور الألم، وكذلك الحكة والحرقة، وكل ما عليكِ القيام به سيدتي، هو نثر ماء دافئ على المهبل وليس عمل دُش.

وضع قطع الثلج على المنطقة المتورمة من المهبل

إذا لاحظتِ سيدتي بعد ولادتك الطبيعية وجود بعض التورم في مناطق معينة من المهبل، عليكِ وضع قطع ثلج صغيرة على هذه المناطق، حتى تتفادي حدوث أي مضاعفات في المستقبل.

تناول أطعمة غنية بالألياف

إنّ تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة ألياف عالية، سوف تساعدك سيدتي على التبرز بشكل طبيعي، وعدم إصابتك بالإمساك، لأن الإمساك إذا استمر لديكِ سوف يتسبب في الضغط على منطقة المهبل.

الذي سوف يحاول بدوره مساعدة المستقيم على التخلص من البراز المتجمد، لذلك احرصي دائمًا على تناول الطعام الغني بالألياف، الذي يساعدك على التبرز بشكل طبيعي.

شاهدي أيضا : أهم طرق علاج غازات البطن بعد الولاده الطبيعيه وأسبابها ومتى يجب استشارة الطبيب

تناول كميات كبيرة من الماء

إنّ تناول كميات وفيرة من الماء، وليكٌن اثنين لتر من الماء يوميًا، سوف يساعد الجهاز الهضمي على عودته للعمل بشكل طبيعي، ومن ثَم التقليل من فرصة إصابتك بالإمساك المزمن، وهذا بدوره سوف ينعكس على الحالة الطبيعية للمهبل.

ممارسة بعض التمرينات الرياضية بانتظام

من أهم التمرينات الرياضية الموصى بها طبيًا هي تمرينات كيجل، والتي سوف يشرحها لكِ الطبيب عند استشارته، أو إن قمتِ بالبحث عنها على شبكة الإنترنت، وهي تمرينات تساعد كثيرًا في تقوية كافة عضلات الحوض.

وبالتالي سوف يستعيد المهبل صحته بشكل سريع إلى جانب التخلص من سلس البول والغازات الموجودة بعد الولادة الطبيعية، ولا تقلقي سيدتي فهذه تمرينات بسيطة أهمها على الإطلاق المشي لمدة نصف ساعة داخل المنزل بعد الولادة.

التطهير والتنظيف المستمر للمنطقة الحساسة

من المعروف أن بعد الولادة يوجد ما يسمى بدم النفاس، وهو دم من الممكن أن يستمر نزوله لعدد من الأسابيع، لذلك يجب عليكِ سيدتي الاعتناء بالنظافة وتطهير تلك المنطقة بشكل جيد يوميًا، وعلى الرغم من أن تطهير هذه المنطقة قد يكون مؤلم في بعض الأحيان.

لكنه سوف يجعلك في حماية من الإصابة بالعدوى البكتيرية أو التلوث في المنطقة التي تمّ عمل جرح بها خلال الولادة، ويمكنك عزيزتي استخدام العديد من أنواع الغسول الطبي والمطهرات التي تمّ عملها خصيصًا لهذه المنطقة الحساسة.

لكن لابد وأن يكون هذا الغسول من اختيار الطبيب وليس من اختيارك الشخصي أو توصية من صديقة أو أحد الأقارب.

الاختيار الأمثل للفوط الصحية

بعد الولادة تتعرض المرأة إلى نزول كميات كبيرة من الدم، لذلك يجب اختيار الفوطة الصحية المُثلى للتعامل مع هذه الحالة، وأفضل فوطة صحية على الإطلاق هي المصنوعة من القطن، حيث أنها لن تتسبب في إصابتك ببكتيريا أو عدوى طفيلية، ولن تتسبب كذلك في إصابتك بحساسية جلد.

افضل غسول مهبلي بعد الولاده
افضل غسول مهبلي بعد الولاده

وعليكِ تغيير الفوطة الصحية كل ستة ساعات على الأكثر، لعدم حدوث التهابات خارجية في الجلد مثل ظهور الدمامل، أو الإصابة بإفرازات غير مستحبة من المهبل.

افضل غسول مهبلي بعد الولاده

إنّ السطور القادمة لن نستعرض فيها اسم أي غسول من الممكن استخدامه لمنطقة المهبل، ولكن سوف نستعرض أهم المميزات التي يجب أن تتوافر في الغسول حتى يتم شرائه.

وفي النهاية الرأي الأول والأخير لاستخدام الغسول للطبيب المتابع للحالة، لأنه يعلم جيدًا كافة الظروف المحيطة بجسمك، والحالة الصحية التي تمرين بها، ومن أهم المميزات التي يجب أن تتوافر في الغسول المناسب، ما يلي:

  • أن يمنع تكوّن الجراثيم والبكتيريا التي تتكاثر في منطقة المهبل، كما يعالج البكتيريا الضارة، ويستطيع أن يتعامل مع أنواع الفطريات المختلفة.
  • أن يتمتع الغسول بقدرته على علاج وجود إفرازات مهبلية زائدة، وأن يكون خالي تمامًا من الصابون.
  • قادرًا على أن يمنع وجود الرطوبة التي تتسبب في وجود الفطريات في هذه المنطقة.
  • من الضروري أن يكون الغسول بنفس درجة حموضة المهبل، وهذا يتضح على التعليمات الخارجية من العلبة.
  • يستطيع أن يقضي تمامًا على أي روائح كريهة، ويعالج بفاعلية الالتهابات التي أصابت المهبل.
  • يفضل أن يكون الغسول متخصصًا في علاج الالتهابات، التي تحدث خلال فترة النفاس وبعد الولادة.
  • يحمي المهبل من الاصابة بالجفاف، ويتناسب مع بشرة الجسم.

شاهدي أيضا : ما هي الفترة المناسبة للحمل بعد الولادة الطبيعية وهل من مخاطر بهذه الحالة

قدمنا لكِ سيدتي التغيرات التي تحدث للمهبل بعد الولادة، وكذلك أهم النصائح لكي تساعدين هذه المنطقة الحساسة على العودة إلى الوضع الطبيعي لها، بالإضافة إلى افضل غسول مهبلي بعد الولاده ، نتمنى منك أن تقومي بنشر هذه المعلومات الهامة عبر وسائل السوشيال الميديا المختلفة، فقد تكونين سببًا في وجود لحل لهذه المشكلة عند غيرك من النساء، وننتظر منك متابعتنا دائمًا حتى يصلك منا كل جديد ومفيد

المصادر:

المصدر الأول

المصدر الثاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *