نسبة الحمل بعد استئصال الورم الليفي بالتفاصيل الكاملة


نسبة الحمل بعد استئصال الورم الليفي

نسبة الحمل بعد استئصال الورم الليفي تكون كبيرة لدى السيدات لأن الورم الليفي عبارة عن ورم حميد يصيب البطانة الداخلية للرحم وهو من الأورام التي لا تمثل خطورة كبيرة على المرأة أو حتى على الرحم في الكثير من الأحيان، ولا تتحول الأورام الليفية إلى أورام سرطانية وقد تصاب الكثير من الفتيات بتلك الأورام بعد الدخول في سن البلوغ وقد لا تعاني الكثير منهم من المشاكل الصحية التي تشير إلى وجود ذلك الورم .


نسبة الحمل بعد استئصال الورم الليفي
نسبة الحمل بعد استئصال الورم الليفي

الورم الليفي والحمل

تصاب نسبة كبيرة من السيدات بالأورام الليفية والتي تصل إلى 75%  ولكن 3% منهم فقط من يعانين من مشاكل الحمل والإنجاب حيث أن الأمر يكون مرتبط بالعوامل التالية:

  • في حالة أن كان الورم كبير الحجم في الرحم ولا يترك مساحة كافية للبويضة داخل الرحم كي ينغرس بها الحيوان المنوي ويحدث الحمل.
  • ومن الممكن أن يعمل الورم في بعض الأحيان على سد قناة فالوب أو منطقة عنق الرحم ومن ثم منع الحيوان المنوي من من الوصول إلى البويضة من أجل استكمال عملية التبويض وحدوث الحمل، أو يمنع البويضة من الوصول إلى قناة فالوب.
  • في الكثير من الأحيان وبعد حدوث الحمل من الممكن أن تساهم الهرمونات التي تفرزها الجسم خلال تلك الفترة إلى زيادة حجم الورم الليفي الأمر الذي يعمل على طرد الطفل خارج الرحم في الشهور الأولى من الحمل ومن ثم حدوث الإجهاض وموت الجنين وحدوث مشاكل صحية من الممكن أن تمثل خطورة على المرأة.
  • كما أن وجود الورم في الورم من الممكن أن يغير من وضعية الطفل أو سد عنق الرحم مما يحيل عملية الولادة الطبيعية وهنا يلجأ الطبيب إلى الولادة القيصرية.
نسبة الحمل بعد استئصال الورم الليفي
نسبة الحمل بعد استئصال الورم الليفي

الورم الليفي والدورة الشهرية

أن وجود الأورام الليفية في الرحم من الأشياء التي تؤثر سلبا على الدورة الشهرية حيث يوجد الكثير من الأعراض لوجود الأورام الليفية من بينها ما يخص الدورة الشهرية والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • زيادة كثافة الدورة الشهرية عن المعتاد مع نزول دم على مدار الشهر أو في أوقات مختلفة من الشهر.
  • ألم شديد خاصة في منطقة الرجل عند نزول الدورة الشهرية.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية والتعرض إلى حدوث اضطرابات بها.

تكلفة عملية ازالة الورم الليفي

يتم استئصال الورم الليفي من الرحم من خلال العمليات الجراحية ويوجد ثلاثة طرق يختار الطبيب المعالج أيا منهم بالاتفاق مع المريضة ولكل منهم  التكلفة الخاصة بهم حيث يختلف سعر تكلفة عمليات ازالة الورم الليفي من طبيب إلى آخر وعن الطرق الخاصة بإزالة الورم الليفي من الرحم فهي على النحو التالي:


  • استئصال الورم عن طريق البطن: حيث يقدم الطبيب المعالج على فتح شق في منطقة البطن بهدف الوصول إلى الرحم والعمل على فتح الرحم واستئصال الأورام الليفية وتلك العملية أشبه كثيرا بعمليات الجراحة القيصرية للولادة.
  • استئصال الورم من خلال المنظار: حيث قدم الطبيب على فتح عدة شقوق صغيرة الحجم في البطن بهدف الوصول إلى منطقة الرحم ويقدم الطبيب على إدخال أدوات يتم من خلالها استئصال الورم الليفي وكي المنطقة حتى لا يحدث نزيف داخل الرحم.
  • استئصال الورم الليفي عن طريق المهبل: وهنا يقدم الطبيب المعالج إلى استئصال الورم من خلال إدخال الأدوات الطبية عن طريق المهبل ومن عنق الرحم إلى الرحم وهنا يتم استئصال الأورام الليفية من خلال المنظار القطع عن طريق الكهرباء أو الليزر، ويتم كشط الورم حتى تصبح المنطقة متساوية مع جدار الرحم.

وفي جميع الأحوال تلك العملية عبارة عن عملية جراحية تتطلب الراحة بعد إجرائها وعلى المرأة أن تتبع الإرشادات الطبية الموصى بها حتى لا يحدث لها مضاعفات بعد إجراء تلك العملية الجراحية.

نسبة الحمل بعد استئصال الورم الليفي
نسبة الحمل بعد استئصال الورم الليفي

هل يعود الورم الليفي بعد استئصاله

أن الورم الليفي من الأورام الحميدة التي من النادر أن تتحول إلى ورم سرطاني، فعلى الرغم من كونها من الأشياء الغير ضارة بصحة المرأة ولكنها من الممكن أن تؤدى إلى حدوث الكثير من المشاكل الصحية في حالة أن كان كبير في الحجم، حيث أن زيادة حجم الورم الليفي في منطقة الرحم يؤدى إلى الكثير من المشاكل والتي من بينها مشاكل واضطرابات في الدورة الشهرية وأيضا التعرض إلى الإجهاض والعديد من المشاكل الأخرى.

الأمر الذي يجبر الكثير من السيدات إلى الدخول إلى غرفة العمليات من أجل إجراء العمليات الجراحية التي تخص إزالة ذلك الورم من الرحم، ويتم إجراء تلك العملية الجراحية تحت تأثير التخدير الكلي أو النصفي على حسب، وقد تتسائل الكثير من السيدات عن إمكانية عودة الورم الليفي إلى الجسم أو منطقة الرحم على وجه التحديد مرة أخرى، والكثير من الأطباء يؤكدون على أن تلك الأورام لا تعود في نفس المكان مرة أخرى في الرحم ولكن من الممكن أن تظهر في منطقة أخرى.

حيث من الممكن أن تظهر الأورام في مناطق أخرى لم تتعرض مسبقا للأورام الليفية داخل الرحم، وتجدر الإشارة أن أغلب الأورام الليفية التي تتعرض لها السيدات أو الفتيات قبل الزواج أو بعد الزواج لا تحتاج إلى استئصال أو إزالة ومن الممكن الكشف عنها بالمصادفة خلال الفحص الخاص بالحمل على سبيل المثال، لذا من الممكن عدم إزالة الأورام الليفية من الرحم ولكن يتم متابعة الأمر مع الطبيب المعالج وطالما لم تشتكي الفتاة من ذلك الورم.

الم اسفل الظهر للحامل في الشهر السابع مشاكله وعلاجه بالتفصيل

كيف اعرف ان الجنين سليم في الاشهر الاولى وان حملي ثابت وبخير

علاج الم الاسنان للحامل في الشهر الخامس تفاصيل هامة

علاج الامساك عند الحامل في الشهور الاولى الاعراض والاسباب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *