مخزون البويضات ضعيف وصار حمل و علاج لزيادة مخزون البويضات


مخزون البويضات ضعيف وصار حمل ؛ علامة استفهام قد تُثار لدى المرأة فور علمها بانتظارها حدث سعيد، فما هو العدد الطبيعي اللازم وجوده من البويضات لحدوث الحمل؟ وكيف من الممكن أن يحدث الحمل رغم أن عدد البويضات ضعيف جدًا؟ فمن الشائع أن هناك عدد مٌعيّن من البويضات لابد وأن يتواجد حتى يحدث حمل.

ولكن؛ رغم أن هذا اعتقاد منتشر بين النساء، لكن جاءت الأبحاث الجديدة لتؤكد حقائق علمية لم تكُن معروفة حين ذاك، وفي هذا الموضوع سوف نتعرف على هذه الحقائق التي أثبتها الطب الحديث، فتابعِ معنا.

مخزون البويضات ضعيف وصار حمل
مخزون البويضات ضعيف وصار حمل

مخزون البويضات ضعيف وصار حمل كيف هذا ؟

أشارت الدراسات الحديثة أن؛ عدد البويضات لدى المرأة ليس هو المقياس لحدوث الحمل، بل أن الأهم من ذلك هو حالة هذه البويضة وما إن كانت تحمل أي تشوّه في الكروموسومات أم لا، لأن التلقيح يحدث لبويضة واحدة فقط، التي ربّما تنقسم إلى اثنتين فيصبح الحمل في توأم، أو ربما يحدث التلقيح لبويضتان في نفس الوقت فيحدث أيضًا الحمل في توأم .


إذن؛ لا نستطيع أن نعتمد على عدد البويضات الموجودة، ولكن الاعتماد الأكثر على جودة هذه البويضات ومدى صلاحيتها للتلقيح من الحيوان المنوي، وفي إحدى الدراسات الهامة توصل الباحثين إلى أن في حالة اللجوء إلى التلقيح الصناعي يكون العدد هو الأهم.

لأن من بين البويضات المطلوبة للتلقيح الصناعي يتم التلقيح ببويضة واحدة فقط، ولكن لابد وأن تكون كل البويضات التي تمّ الحصول عليها صالحة للتلقيح، وهذا بصرف النظر عن العُمر للمرأة .

هل يحدث حمل مع ضعف التبويض

أوضحت الدراسات الطبية أن من الممكن أن يحدث الحمل على الرغم من ضعف البويضات، ولكن هذا الضعف لابد وأن يتضمن ضعف في حالة البويضة، ولكن الضعف يكون في العدد فقط، فلا يمكن الاعتماد بشكل كُلي على العدد الموجود من البويضات، ولكن الاعتماد يكون على حالتها.

فقد حدث حمل المرأة تعدت الأربعين من عمرها وكان لديها مخزون من البويضات ضعيف جدًا وهذا طبيعي، لأن من المعروف أن لكل أنثى عدد محدد من البويضات يتم إنتاج بويضة شهرية مع حدوث فترة الحيض، وكلما اقتربت من الخمسين كلما ضعف هذا العدد، ولكن هذا الضعف لا يعني أبدًا عدم إمكانية حدوث الحمل رغم التقدم في العمر .

شاهدي أيضا :


مخزون البويضات صفر و علاج ضعف المبايض وزيادة مخزون البويضات

التحليل الرقمي للحمل الضعيف

مخزون البويضات ضعيف وصار حمل
مخزون البويضات ضعيف وصار حمل

قلة البويضات في الحقن المجهري

إنّ الحقن المجهري هو أحد الأنواع المستخدمة بشكل غير طبيعي لحدوث حمل عن طريق إخصاب البويضة بحيوان منوي مجهريًا، وهناك عوامل تؤدي إلى فشل هذه العملية أو نجاحها، منها:

  • عدم جودة البويضة أو إصابة الحيوان المنوي بتشوّه، وهذا يمثل 75% من فشل عملية الحقن المجهري.
  • عدم نجاح انغراس البويضة الملقحة في الرحم، وقد يحدث هذا بسبب عدم وجود التغذية الدموية المناسبة للرحم.
  • إصابة الرحم بعيوب في التجويف الخاص به، أو أن يكون الرحم ذو قرنين.

لكن قلة البويضات لا تعني أبدًا أن يحدث فشل في الحقن المجهري، ولكن هذا يعتمد على حالة البويضة الصحية فقط لا غير.

علاج لزيادة مخزون البويضات

من الممكن علاج مخزون البويضات من خلال عدة نقاط، وهي:

  • زيادة تدفق الدم، وحصول المبيضين على الأكسجين المناسب لهم، وهذا يجعل هناك توازن هرموني للبويضات.
  • الابتعاد عن التدخين نهائيًا، لأنه يتسبب في قلة وصول الأكسجين بالدم.
  • الحرص على تناول أطعمة مفيدة خاصة بتغذية المبيضين، مثل: عسل النحل – البروكلي – الخضروات الورقية – السلمون – بذور السمسم.

شاهدي أيضا التشخيص الصحيح لنقص مخزون المبيض وأفضل طرق العلاج :

هل توقف الافرازات اللزجة معناه تلقحت البويضة

من الممكن أن يكون هذا من علامات حدوث تلقيح، ولكن ربما يكون لأسباب أخرى، والفيصل هُنا هو الانتظار وعمل فحص دم لمعرفة حدوث حمل أم لا.

حملت وزوجي عنده ضعف شديد

إنّ حدوث حمل يعتمد على حالة البويضة وحالة الحيوان المنوي الذي قام تخصيبها، فقد يتواجد حيوان منوي ذو صحة من وسط آلاف غير صالحين للتلقيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *