متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع وما هي موعدها


متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع

متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع من أكثر الأسئلة التي تسألها المرأة الحامل خاصة لمن تلد للمرة الأولى ، وتسعى المراة طوال فترة الحمل إلى القيام بكافة الاحتياطات التي تمكنها من الولادة بشكل طبيعي من تمارين ينصحك بها الطبيب وغيرها، إلا أنه من الممكن أن تحدث بعض المفاجآت تؤدي إلى لجوء الطبيب إلى الولادة القيصرية خوفا على حياة الأم والجنين.


فتسأل الحامل طبيبها عن متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع والذي يحدد موعدها حسب أحوال الأم الحامل الصحية وحالة طفلها وحسب عدد الولادات السابقة وهل كانت قيصرية أو طبيعية او ان كانت حامل بتوأم أو أكثر وعمر المرأه الحامل له دور أيضاً ويمكن أن يكون سبب الولادة القيصرية من اختيار المرأة فهو أصبح أمر شائع عند النساء حيث يعتقدن أن الولادة القيصرية اسهل وخطورتها اقل من الولادة الطبيعية .

متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع

اعراض الولادة القيصرية في الشهر التاسع

لا يوجد أعراض معينة لحدوث الولادة القيصرية ولكن نجد أنه يوجد العديد من الأعراض التي تظهر على المرأة والتي تدل على ضرورة وحتمية الولادة بالطريقة القيصرية أو من خلال فتح البطن، ومن بين الأعراض التي تظهر على المرأة وتؤكد حدوث الولادة ولكن بشكل غير طبيعي ما يلي:

  • في حالة تعثر الولادة بشكل طبيعي مع تعرض المرأة إلى مشاكل والتي من بينها توسعات عنق الرحم أو زيادة نبض الجنين أو عدم وجود حركة الأمر الذي يؤدي إلى حتمية فتح البطن والولادة القيصرية.
  • في حالة وجود مشكلة لدى الجنين والتي من بينها عدم وصول الأكسجين الكافي للجنين.
  • أن يكون وضع الجنين داخل الرحم على غير الطبيعي بمعنى أن الرأس ليست في منطقة الحوض من أجل حدوث الولادة الطبيعية.
  • في حالة حمل المرأة في أكثر من جنين.
  • التعرض إلى مشاكل في المشيمة والتي من بينها التصاق المشيمة في الرحم وغيرها.
  • التفاف الحبل السري على الطفل أو على الرحم والتي تعرض الطفل إلى الاختناق.
  • في حالة وجود تاريخ سابق للمرأة في الولادة القيصرية يمنعها من الدخول إلى الولادة الطبيعية.

كيفية الاستعداد للولادة القيصرية

يطلب الطبيب من المرأة بعض الأشياء الضرورية قبل الدخول إلى الولادة القيصرية وجميع تلك الأمور هامة بالنسبة للمرأة خاصة خلال فترة الخضوع إلى العمليات والتي من بينها ما يلي:

  • يتطلب الطبيب المعالج منكم العديد من التحاليل الطبية من المرأة والتي من بينها مستوى الهيموجلوبين في الدم.
  • في حالة أن كانت حالة المرأة حرجة وتطلب الدخول إلى العمليات من أجل الولادة خلال الأسبوع 39 من الحمل هنا يتطلب إجراء اختبارات رئة الجنين حتى تتأكد من اكتمالها.
  • إن كانت المرأة تستعد للولادة الطبيعية وجميع الأمور سهلة عليها فلا تعتمد مئه بالمئه على الولادة الطبيعية ويجب التطرق مع الطبيب على احتمالية الولادة القيصرية وما يحدث خلال تلك الفترة وما هي المشاكل التي تؤدي إلى الدخول إلى العمليات.

وللإجابة عن سؤال لماذا قد تلجأى إلي الولادة القيصرية وما الذي يجب عليكي فعله مع بداية الشهر التاسع شاهدي هذا الفيديو :


مخاطر الولادة القيصرية الثانية

لا يوجد مخاطر تذكر في حالة الولادة القيصرية الثانية إلا إذا كانت المرأة تعاني من بعض المشاكل الصحية خلال فترة الحمل والولادة، حيث تعد تلك المرحلة مرحلة آمنة على المرأة إذا قامت بالمتابعة طوال فترة الحمل عند الطبيب المعالج حيث يتخوف البعض من الحمل والضغط على فتحة القيصرية في الرحم والبطن على حد سواء، ومن بين الأشياء التي تدل على وجود مخاطر في حالة الولادة القيصرية للمرة الثانية ما يلي:

  • أن يكون هناك سقوط في المشيمة.
  • تعرض الرحم إلى الجرح العمودي في الرحم نتيجة الولادة القيصرية الأولى.
  • أن يكون الرحم قد تعرض إلى التمزق نتيجة الطلق في الولادة الأولى.
  • أن يكون الطفل في وضع غير مناسب.
  • تعرض المرأة إلى مشاكل سابقة في الرحم مما أدي إلى فتح الرحم والدخول إلى عمليات سابقة.
  • وفي حالة زيادة الأم عن 40 عام يكون هناك حاجة إلى الدخول إلى العمليات من أجل الولادة القيصرية.
متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع
متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع

موعد الولادة القيصرية الثالثة

على الرغم من أن العمليات القيصرية اليوم قد أصبحت شيء سهل وتقدم عليه الكثير من السيدات لسهولة العملية وعدم وجود مخاطر كثيرة تذكر، إلا أنه يوجد بعض المخاطر التي من الممكن التعرض لها خلال الولادة القيصرية للمرة الثالثة، ومن بين المخاطر الواردة في الحدوث خلال الحمل الثالث وعملية الولادة القيصرية الثالثة ما يلي:

  • من الممكن أن تتعرض المرأة إلى مشكلة المشيمة المنزاحة وهنا تتعرض المرأة إلى التصاق المشيمة في عنق الرحم مما يؤدي إلى حدوث نزيف ومن ثم التعرض إلى الولادة المبكرة.
  • من الممكن أن تتعرض المرأة إلى نزيف شديد مع اقتراب موعد الولادة.
  • التعرض إلى ضعف في منطقة الرحم وعضلات الرحم على وجه التحديد الأمر الذي يزيد من التعرض إلى نزيف في الرحم.
  • التعرض أيضا إلى مشكلة التمزق في جدرا الرحم فمع كل عملية قيصرية يتم ترك جرح جديد في جدار الرحم.

موعد الولادة القيصرية الخامسة

الحمل للمرة الخامسة سواء الولادة الطبيعية أو الولادة القيصرية من الأمور التي تخيف بعض السيدات بشكل كبير ومن التعرض إلى مشكلة الولادة المبكرة وغيرها من المخاطر التي تحدث نتيجة تكرار الحمل والولادة، ومع الولادة الخامسة تظن الكثير من السيدات أن الطفل من الممكن أن يتعرض إلى بعض المشاكل الصحية، ولكن هذا الأمر غير صحيح ولكن تكون هناك الكثير من المشاكل الصحية الوارد حدوثها والتي من بينها الولادة المبكرة.

فيتوقع الكثير من الأطباء حدوث ولادة مبكرة مع تكرار الحمل والولادة في جميع الأحوال الطبيعية والقيصرية ولكن يزيد الأمر في القيصرية حيث يكون الضغط على منطقة البطن والرحم بشكل أكبر ومن ثم زيادة خطورة الولادة المبكرة مما يعرض الطفل إلى مشاكل صحية.

نتمنى ان نكون قد أجبنا عن تسالكن حول  متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع.

أما بالنسبة لما بعد العملية شاهدي هذا المقال الهام : العمليه القيصريه متى تلتئم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *