عملية منظار الرحم والحمل مباشرة وهل هو افضل من منظار البطن

تخضع بعض النساء إلى إجراء عملية منظار الرحم Hysteroscopy، والتي يقوم فيها الطبيب بالنظر الدقيق إلى عمق الرحم، حتى يقوم بتشخيص حالات مرضية معينة، مثل حدوث نزيف شديد بدون سبب أو تأخر حدوث الحمل، وفي هذا الموضوع سوف نستعرض أهم المعلومات التي تخص هذه العملية، فتابعي معنا سيدتي.

ما هي عملية منظار الرحم

منظار الرحم هو عملية جراحية يقوم فيها الطبيب بإدخال كاميرا متصلة بأنبوب إلى رحم المرأة، بعد أسبوع من بداية الدورة الشهرية حتى يمكنه أن يرى المبايض والرحم وكذلك قناة فالوب بشكل أفضل، وقبل دخول الأنبوب يقوم الطبيب بعمل فتحة في المنطقة الواقعة أسفل السُرة.

عملية منظار الرحم
عملية منظار الرحم

وذلك لاكتشاف بعض أسباب المشاكل المرضية، كما يقوم الطبيب بضخ غاز ثاني أكسيد الكربون أو المحلول الخاص بتوسيع الرحم، وإزالة أي التصاقات موجودة به، حتى تكون الرؤية واضحة تمامًا، والمدة التي تستغرقها عملية منظار الرحم تتراوح ما بين خمسة دقائق إلى ستين دقيقة، وهناك نوعين من المناظير، هما:

  • منظار الرحم من أجل التشخيص.
  • منظار الرحم من أجل العلاج.

فوائد المنظار الرحمي

ممّا لا شك فيه أنّ؛ هناك فوائد عديدة لعملية منظار الرحم، أكثرها أهمية هو توفير القيام بإجراءات طبية أخرى، من أجل الوصول إلى سبب المشكلة لدى المرأة أو علاجها، والفوائد الأخرى تتلخص فيه:

  • يُعد منظار الرحم من الجراحات الآمنة مقارنًة بالجراحات الأخرى.
  • فترة النقاهة والعلاج تعتبر قصيرة جدًا مقارنًة بالجراحات الأخرى.
  • لا تكون المرأة في حاجة إلى تناول المسكنات للألم.
  • يتخلص الرحم من الالتصاقات الموجودة داخله.

شاهدي هذا الفيديو الذي يبين أهمية إجراء منظار الرحم التشخيصي قبل إجراء عمليات الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب :

الدوره بعد المنظار الرحمي

قد يتأخر نزول الدم بعد إجراء المنظار الرحمي، ولكن إذا تأخرت أكثر من شهر بالكامل يجب استشارة الطبيب، وقد يكون تأخر الدورة بعد إجراء عملية المنظار من الأمور الطبيعية، لأن هناك أسباب لإجراء المنظار الرحمي تجعل الطبيب يقوم بإزالة بطانة الرحم، مما يجعل هناك توقف لنزول الدورة الشهرية.

متى يتوقف الدم بعد المنظار الرحمي

بعد إجراء عملية المنظار، يكون هناك نزول لبعض قطرات الدم، لكنه ليس دم دورة شهرية، وأن كثُرَت كمية الدم يجب استشارة الطبيب فورًا لاتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة، وهذا الدم هو عبارة عن بقايا يتخلص منها الرحم بعد إجراء المنظار، ويجب أن لا تستمر لمدة أكثر من سبعة أيام.

عملية منظار الرحم
عملية منظار الرحم

الحمل بعد المنظار الرحمي مباشرة

تعتمد نسبة حدوث الحمل بعد إجراء عملية المنظار الرحمي على نوع وكم الالتصاقات الموجودة داخل الرحم، وذلك على النحو التالي:

  • إن كانت الالتصاقات من النوع الخفيف، فيحدث الحمل بنسبة 75%.
  • إن كانت هناك حواجز رحمية فقط ولا يوجد التصاقات، فنسبة حدوث الحمل تصل إلى 80%.
  • عندما يوجد التصاقات شديدة داخل الرحم، فحدوث الحمل يكون أقل من 50%.

ايهما افضل منظار البطن ام الرحم

إنّ عمليات المناظير الداخلية بصفة عامة من الإجراءات الطبية التي تُتيح للطبيب الفحص الدقيق لأعضاء الجسم من الداخل، وفي الغالب يقوم الطبيب باستخدام المنظار فيها، وهذا المنظار كما ذكرنا مزود بأنبوب به كاميرا ليدخل من خلال فتحة صغيرة يقوم الطبيب بشقّها في المنطقة الأمامية للعضو المراد فحصه.

ولا يمكن القيام بالمقارنة بين منظار البطن ومنظار الرحم، فكلً منهم يقوم بدور مختلف عن الآخر، فعلى سبيل المثال: إذا كان العضو المقصود فحصه بدقة المنظار والكاميرا الموجودة به هو الرحم، فيجب عمل المنظار الرحمي.

أما إن كان العضو الذي يريد الطبيب فحصه بدقة عضو آخر مثل القولون أو المثانة أو الأمعاء.. وغيرها من الأعضاء الأخرى، فيلجأ إلى المنظار البطني، وكلاهما بديل جيد عن الخضوع للعمليات الجراحية التي تتطلب تخدير كُلي والتعرُض لمضاعفات الجراحة داخل غرفة العمليات.

نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات التي تتعلق بإجراء عملية منظار الرحم ، والفوائد التي تقدمها للنساء .. فضلًا لا تنسوا متابعتنا حتى يصلكم كل المعلومات المفيدة، وإن كان لديكم موضوع وتريدون معلومات كافية عنه لا تترددوا في كتابته في التعليقات، وسوف نقوم بتوفيره لكم في أقرب وقت إن شاء الله .

شاهدي أيضا :

هل لحمية الرحم تسبب سرطان اسباب ونصائح وما بعد العملية

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *