ليزر الجسم للحامل وهل هو مضر و تأثير ازالة الشعر بالليزر

ليزر الجسم للحامل هو إحدى الطرق الشائعة التي لجأت إليها النساء، اللاتي يُعانين من ظهور الشعر في الجسم بكثافة أثناء فترة الحمل , فعلى الرغم من الطرق التقليدية المتعددة لإزالة الشعر مثل النزع بالشمع أو الحلاقة، إلا أنّ هذه الوسائل لطالما كانت مُجهدة ومؤلمة في نفس الوقت، وكذلك يبدأ الشعر في الظهور بعد فترة قصيرة جدًا من نزعه.

لذا؛ أصبح اللجوء للّيزر أفضل كثيرًا للنساء من هذه الطرق التقليدية، لِما أثبت من أمان وفاعلية شديدة، ولكن هل هناك أضرار ومخاطر لإزالة الشعر بالليزر للنساء الحوامل؟ هذا ما سوف نتحدث عنه بالتفصيل في هذا المقال، فتابعينا.

ليزر الجسم للحامل
ليزر الجسم للحامل

استخدام ليزر الجسم للحامل

ظهرت منذ سنوات قريبة تقنية إزالة الشعر الزائد بالليزر، ولأن فترة الحمل هي أكثر حساسية لدى المرأة، فيكون هناك بعض التخوفات من الإقدام على مثل هذه الجلسات، ولهذا سوف نجيبك سيدتي على أهم الأسئلة التي من الممكن أن تراودك بخصوص أضراره عليك ِ في هذه المرحلة الحساسة.

هل ليزر الجسم يضر الحامل

إنّ فترة الحمل من أجمل الفترات التي تعيشها المرأة لكي تحقق حلم الأمومة، وصحة الطفل هي كل ما تتمناه في نهاية هذه الرحلة المتعبة، لذلك من الأفضل القيام بعمل ليزر لأي منطقة في الجسم بعد الولادة بشهرين على الأقل.

تأثير ازالة الشعر بالليزر للحامل

إزالة الشعر بالليزر للحامل لا يمكن أن يتسبب في الاختراق للطبقات التي توجد تحت سطح الجلد، وبهذا فهو لا يؤثر على أي عضو من الأعضاء الداخلية للجسم كالمبيضين والمشيمة والرحم، ومع ذلك يُفضل عدم استخدامه أثناء الحمل لعدة أسباب، وهي:

  • في هذه المرحلة الهرمونات لا تكون منتظمة لدى المرأة الحامل، وبما أن ضمان النجاح لإزالة الشعر يعتمد بشكل أساسي على انتظام الهرمونات واستقرارها، فلن تحصل المرأة على النتائج التي تتوقعها، وكذلك عدم التزامك سيدتي بمواعيد هذه الجلسات من الممكن أن يؤدي لحدوث بعض النتائج العكسية.
  • من الضروري جدًا الحرص على عدم الإصابة بأي حروق، لأنه في حال تعرُض الأم لأي حرق أو الشعور بآلام شديدة لا يمكن وصف أي دواء لتسكين الألم في هذه الفترة لأن هذا سوف يضر الجنين بشدة.
  • ينصح الأطباء بالابتعاد عن الخضوع لجلسات الليزر للحامل في الشهور الأولى للحمل وحتى بعد ثالث شهر من الحمل، وذلك لأن هذه الجلسات من الممكن أن تتسبب في حدوث الانقباضات بالرحم بسبب الألم الذي يُحدثه الليزر، وهذا ما قد يؤثر على حركة الجنين بالرحم، لذلك يكون أفضل إن انتظرتي بعد انقضاء فترة الحمل بسلام ثُم يمكنك الخضوع لجلسات الليزر.

شاهدي هذا الفيديو يجيب عن سؤالك حول هل يمكن عمل ليزر ازاله الشعر اثناء الحمل ؟

هل يؤثر الليزر للوجه على الحامل

انقسمت الآراء الطبية فيما يخص ليزر الوجه للحامل إلى قسمين، القسم الأول يرى أنّ؛ ليس هناك أي تأثير سلبي لليزر الوجه على الحامل، حيث أن أشعة الليزر لا تخترق أبدًا الطبقات الداخلية للبشرة، بل أنّ الطبقة الخارجية هي التي تعمل عليها فقط.

أما القسم الآخر من الأطباء، فيرون أنّ من الأفضل وبشكل احترازي عدم التعرُض لأشعة الليزر سواء كانت للوجه أو لأي مكان آخر في الجسم، مستشهدين بأن طبيب التجميل الذي يستخدم الليزر يرتدي ملابس خاصة.

كما أن على المرأة ارتداء واقي للعين، لأن الليزر له آثار غير مستحبة إذا تعرّض له الجسم بشكل مباشر، لذلك وللاحتراس لابد من استشارة الطبيب المتخصص في النساء والولادة حتى تكونين في أمان.

ليزر الجسم للحامل
ليزر الجسم للحامل

الليزر المنزلي للحامل

المقصود بالليزر المنزلي هو؛ آلة تستخدم الليزر بنسبة آمنة للاستخدام الشخصي، ولكنها لا تعمل نفس عمل الليزر المتعارف عليه في مراكز التجميل المختلفة، ومع ذلك ورغم بساطة هذه الآلة، وعدم فعل نفس التأثير لليزر المتعارف عليه، إلا أنها قد تسبب ضرر للسيدة الحامل، وهذه الأضرار تتمثل في:

  • عدم الخبرة في استخدام هذه الآلة قد يؤدي إلى إصابة المنطقة المراد نزع الشعر عنها بحروق، لأن بشرة الحامل تكون حساسة جدًا، وهذه الحروق تستلزم وقت طويل لمعالجتها.
  • عند إصابة المرأة الحامل بالتهاب نتيجة استخدام الليزر المنزلي على بشرتها، قد يتطلب الأمر استخدام كريمات مخدرة، وهذا غير صحي، لأن الكريمات تمتصها البشرة وتصل إلى الجنين.
  • تُصاب البشرة باحمرار وتهيُج، ونظرًا لأن بشرة المرأة تُصاب بما يسمى بكلف الحمل، فهذا يؤدي إلى عدم اختفاؤه بعد الولادة.
  • إذا تم استخدام الليزر المنزلي في المناطق الحساسة أو الفخذين والبطن، يتسبب في حدوث تقلصات بالرحم، وهذا في بعض الأحيان يكون سبب في الولادة المبكرة.

تجربتي مع الليزر وانا حامل

أجرى أحد المواقع الإلكترونية الطبية استطلاع رأي عن بعض التجارب مع الليزر أثناء فترة الحمل، وكانت التعليقات كلها قد أفادت بأن الحمل من الفترات الهامة التي يجب فيها الحرص، لأن سلامة الجنين أهم من إزالة الشعر بأي طرق قد تؤدي إلى إصابته بالتشوهات.

وقد أوضحت إحدى السيدات أنها كانت سوف تبدأ بعض جلسات الليزر أثناء فترة حملها، وفي أحد الأيام قابلت صديقة قديمة لها.

وخلال الحديث أخبرتها هذه الصديقة أنها قد فقدت جنينًا لها نتيجة التعامل مع الليزر سواء كان المنزلي أو في مراكز التجميل، وأفضل شيء هو إزالة الشعر بالطرق الطبيعية إلى بعد الولادة بشهرين، ثُم بعد ذلك التفكير في الليزر.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.