كيفية التعامل مع الطفل العنيد والمشاغب كثير البكاء وكثير الحركة

يواجه الأهل خلال تربية أطفالهم، العديد من المشاكل منها العناد، والمشاغبة من قبل الطفل، وهي صفات يكتسبها الطفل نتيجة التربية الخاطئة من الوالدين نتيجة لجهلهم بطرق التربية الصحيحة، فأبسط شيء يفعله الآباء والأمهات هو تلبية رغباته لتجنب غضبه ومشاغبته، ولكن سوف نذكر كيفية التعامل مع الطفل العنيد والمشاغب في موضوعنا هذا.

أسباب الطفل العنيد

كثير من الأطفال لديهم فضول طبيعي ويتوقون للتعلم. ومع ذلك، قد يظهر بعض الأطفال سلوكًا عنيدًا. هناك عدد من الأسباب المختلفة التي تجعل الطفل عنيدًا.

أولاً، قد يحاول الطفل تأكيد استقلاليته. عندما يكبر الأطفال، يصبحون أكثر وعيًا برغباتهم واحتياجاتهم وآرائهم. قد يعبرون عن استقلالهم الجديد برفضهم القيام بأشياء يعتقدون أنها غير عادلة أو غير ضرورية.

ثانيًا، قد يحاول الطفل أيضًا التحكم في بيئته. هذا السلوك شائع بشكل خاص عند الأطفال الذين يشعرون بالإرهاق أو القلق في مواقف معينة. من خلال العناد، يمكن للطفل أن يكتسب إحساسًا بالسيطرة على الموقف ويشعر بمزيد من الأمان في بيئته.

ثالثًا، قد يشعر الطفل أيضًا بالإهمال أو عدم الدعم من قبل الكبار في حياتهم. إذا كان الطفل لا يشعر بأنه يسمع أو يحترم من قبل الكبار من حوله، فقد يتفاعل عندما يصبح أكثر مقاومة ويصعب إدارته.

أخيرًا، بعض الأطفال بطبيعتهم عنيدون وقويون الإرادة. في حين أن هذا النوع من السلوك قد يكون صعبًا في بعض الأحيان، إلا أنه يمكن أن يكون أحد الأصول عند إدارته بشكل صحيح. غالبًا ما يستفيد هؤلاء الأطفال من وجود مرشدين أو قدوة يمكن أن تساعدهم في تعليمهم كيفية استخدام قوتهم.

"<yoastmark

كيفية التعامل مع الطفل العنيد والمشاغب

  • يجب أن يهتم الوالدين بإحساس الطفل بأهميته في المنزل، وأنهم يحبونه بشده، ولا يهملونه أغلب الوقت، فهو محتاج إلى الحنان والاهتمام والرعاية، وكذلك محاولة التقرب منه والتحدث إليه كثيراُ بالتالي سوف يميل إليهم، ويبدأ في مصاحبتهم وسماع كلامهم والتخلي عن عناده.
  • مكافأة الطفل عند قيامه بعمل شيء مهذب، ومدحه كثيراً على هذا الأمر، وبالتالي المدح يشجعه على عمل الكثير من الأمور الجيدة لكي يحظى على مدح الوالدين ومكافأتهم له.
  • يجب على الوالدين شرح للطفل ببساطة عندما يخطئ، ما هو خطأه؟، وعواقب ما فعله من أمور ليست جيدة، ويجب عليهم التخلي عن العصبية والصراخ في وجه الطفل، والبعد التام عن الضرب واستخدام الشتائم، فكل ذلك يكثر من عناد الطفل، ويكثر أيضا من مشاغبته، وليس مفيداً على الإطلاق في العلاج، بالإضافة إلى أنه على المدى البعيد يرسخ في الطفل فكرة الخوف وعدم الثقة بالنفس.
  • الحرص على الصدق في تعامل الوالدين مع الطفل، والتخلي عن الكذب، لأن ذلك يعمل على فقد ثقة الطفل في الوالدين، وبالتالي شعوره بعدم محبتهم له وعدم الامان.
  • يجب على الوالدين الاتفاق على أسلوب موحد للتعامل مع طفلهم، وهو أسلوب هادى وبسيط لكسب ثقة ومحبة الطفل، فلا يجوز أن يوافق الأب على شيء، والأم تقوم برفضه، أو العكس.
  • إعطاء الطفل مساحة من الحرية، ولكن تكون تحت مراقبة من الوالدين وكذلك إشراكه في اختيار الأشياء بنفسه، فكل ذلك يعزز من ثقته بنفسه ويساعد في تكوين شخصيته بشكل سليم.
  • عدم الاستجابة للأساليب المختلفة التي يستخدمها الطفل للتعبير بها عن غضبه عندما يتم رفض طلب معين له، فيمكن أن يستخدم البكاء للاستعطاف.
  • فرض نوع معين من المعاقبة الصحيحة للطفل إذا قام بعمل شيء خاطئ، فمثلا من أكثر التجارب النافعة في تنفيذ عقاب الأطفال هو ما يسمى بكرسي المشاغبين، فهو يجلس عليه الطفل لفترة يحددها الأم، والأب نتيجة فعله أمر ليس جيداً وحرمانه من الأشياء المفضلة لديه، وإذا لم يتأثر الطفل في الفترة البسيطة التي تم تحديدها يتم زيادتها حتى يستجيب الطفل.

"<yoastmark

أمور يجب تجنبها عند التعامل مع الطفل المشاغب

أولاً: احذر من توبيخ الطفل المشاغب أمام أقرانه من الأطفال، حيث ينعكس الأمر بالسلب على نفسه وأسلوبه، ولكن في المقابل يمكنك اتباع الطرق الأخرى في العقاب من منع من المصروف لمدة يوم أو اثنان، أو حرمانه من اللعبة التي يحبها، أو مشاهدة فيلم كارتوني يحبه.

ثانياً: عدم الإستجابة لطلبات الطفل التي يصر عليها بالبكاء، حيث أنه في حالة تلبية رغبات الطفل عندما يبكي يكون هذا أسلوب دائم لديه في كل مرة يرغب في شئ معين، بل ينبغي أن تتركه الأم يبكي حتى ينتهي من بكائه ثم مناقشته في الأمر حتى يعلم أن البكاء ليس حلاً على الإطلاق.

التعامل مع الطفل العنيد في المدرسة

قد يكون التعامل مع طفل عنيد في المدرسة أمرًا صعبًا، ولكن هناك طرقًا للمساعدة في إدارة الموقف. من المهم أن تظل هادئًا وصبورًا عند التعامل مع طفل عنيد. يجب على الآباء والمعلمين وغيرهم من البالغين أن يأخذوا الوقت الكافي للاستماع إلى الطفل وفهم وجهة نظره. يجب أن يكون الهدف هو التوصل إلى اتفاق متبادل المنفعة يعمل لكلا الطرفين.

من المهم وضع حدود ونتائج متسقة لسوء السلوك. تأكد من أن التوقعات واضحة ومعقولة، وقدم تعزيزًا إيجابيًا عندما يتبعها الطفل. تأكد من تقديم حوافز للسلوك الجيد أو القرارات الإيجابية.

عندما يتعلق الأمر بالانضباط، من المهم ألا تكون قاسيًا جدًا أو متساهلًا جدًا. من المهم أيضًا عدم الإسراع في إلقاء اللوم أو معاقبة الطفل دون محاولة فهم الأسباب الكامنة وراء سلوكه أولاً.

من خلال تخصيص الوقت للتحدث عن الأشياء والاعتراف بمشاعر الطفل وتقديم الدعم، يمكنك المساعدة في بناء علاقة أكثر إيجابية مع الطالب. يمكن أن يساعدك اتخاذ هذه الخطوات في إدارة الطفل العنيد في المدرسة بشكل أكثر فعالية.

وبذلك نكون قد ذكرنا كيفية التعامل مع الطفل العنيد والمشاغب بطرق صحيحة تتبع التربية السليمة للطفل.

فيجب على الوالدين تنفيذ هذه النصائح مع أطفالهم الذين يتسمون بصفة العناد والمشاغبة.

يمكنكم أيضا مشاهدة :

لتطوير مهارات أطفالك: 6 نماذج رائعة لتطبيقات التعلم باللعب

اصنعها من مواد بسيطة.. ألعاب لتحفيز أطفالك

شرح مصّور: علّم طفلك صناعة زينة ورقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *