فترة النفاس بعد الولادة الطبيعية مدتها والعناية بالجسم ورائحة المهبل الكريهة

فترة النفاس بعد الولادة الطبيعية هي الفترة التي تقضيها المرأة بعد الولادة، وهي فترة هامة جدًا، لأن بها تغييرات هرمونية كثيرة، لذا لابد من اجتياز هذه الفترة حتى لا تكون هناك أي مضاعفات، وهي مدة تبدأ منذ اللحظة الأولى لخروج الجنين والأغشية والمشيمة، وفي الغالب هي عبارة عن أربعين يومًا بعد الولادة.

فترة النفاس بعد الولادة الطبيعية

كما ذكرنا هي فترة تلي ولادة الجنين، وفيها تستعيد أنظمة جسم المرأة الحالة الطبيعية التي كانت عليها قبل بدء فترة الحمل، وقد أكدت منظمة الصحة العالمية أن مرحلة النفاس من المراحل الهامة جدًا، والتي يجب عدم إهمالها في حياة أي أم أو رضيع.

فترة النفاس بعد الولادة الطبيعية 1
فترة النفاس بعد الولادة الطبيعية 1

ويحدث خلال هذه الفترة عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي ووظيفته الأساسية، وكذلك كل أنظمة الجسم، كما يتخلص الرحم من كل الدم الذي كان موجودًا خلال فترة الحمل، والجدير بالذكر أن؛ الدم يستمر في الخروج في لمدة تتراوح من يومين إلى أربعة عشر يوم، لكن هذه المدة قد تختلف تبعًا إلى طبيعة جسم المرأة

كم هي مدة النفاس بعد الولادة الطبيعية

تستمر فترة النفاس لمدة تصل إلى أربعين يوم بعد الولادة، وقد سُميت بهذا الاسم لأن الجسم يُنفّس عن كل ما به من سوائل، سواء دهنية أو دم خلال هذه الفترة، سواء من خلال نزول الدورة الشهرية أو كثرة التبول.

فترة النفاس والعناية بالجسم

هناك عدة أمور يجب مراعاتها خلال النفاس، والحرص من المرأة على أن تفعل بعض الأشياء لكي تعتني بنفسها، وهي:

  • الابتعاد عن المجهود الجسدي، خاصًة في الشهر الأول من النفاس.
  • عدم إقامة علاقة زوجية بعد الولادة بتسعة أسابيع على الأقل، وذلك لأن الرحم يكون به جروح حديثة مؤلمة، وجهاز المناعة لدى المرأة يكون ضعيفًا، لذا هي عُرضة للإصابة بالعدوى البكتيرية بمنتهى السهولة.
  • الاهتمام بنظافة منطقة الشرج، لأنها تكون مُعرضة للإصابة بالالتهابات، وكذلك الثدي.
  • التقليل من شرب الشاي والقهوة والمنبهات بصفة عامة، لأن المرأة في هذه الفترة تعاني من عدم النوم بسبب الطفل.
  • تجنُب تناول أطعمة تحتوي على دهون كثيرة، لأنها تتسبب في إصابة الأم بغازات، مما يؤثر عليها سلبًا.
  • الحرص على تناول السوائل، سواء كانت الماء أو الشوربة، لأن السوائل تسهّل من حركة الطعام داخل الأمعاء.
  • الحرص على تناول وجبات تحتوي على كل العناصر المفيدة مثل الحديد والفيتامين.
فترة النفاس بعد الولادة الطبيعية
فترة النفاس بعد الولادة الطبيعية

حساسية فترة النفاس

إنّ بشرة المرأة تتأثر كثيرًا مثل باقي أعضاء جسمها بعد الولادة، ومن أشهر ما تواجهه المرأة من مشاكل هي مشاكل الحساسية، بسبب أن البشرة تتعرض للعديد من المشاكل بعد الولادة، مثل:

  • يُصاب جلد المرأة بالكلف، وذلك نتيجة إصابة البشرة بالتصبغ، وهذا يحدث بشكل طبيعي نتيجة لزيادة نسبة الاستروجين في الجسم خلال الحمل، ولكن لا تقلقي عزيزتي فسوف تزول هذه المشكلة من تلقاء نفسها بعد عدة أسابيع من الولادة.
  • يُصاب الجلد بالتمدد والتشقق، لأن البشرة خلال فترة الحمل تنقبض، وخاصًة في منطقة الثدي والأرداف والركبتين والمؤخرة، لكن هذه العلامات سرعان ما سوف تختفي، خاصًة إذا كان هناك فقدان في الوزن بعد الولادة.
  • تظهر على بشرة المرأة بعد الولادة حبوب، وذلك نتيجة الزيادة في إفراز زيوت البشرة، وقد تستمر هذه المشكلة لبعض الوقت، ولكن مع العناية بالبشرة تزول.

يمكنك أيضا بعد الإنتهاء من هذا المقال مشاهدة ما يلي للأهمية :

متى اسوي رياضه بعد الولاده الطبيعيه واهميتها لشد البطن والنفاس

حزام شد البطن بعد الولادة القيصرية نقاط هامة قبل الإستخدام

انفصال عضلات البطن بعد الولادة ما السبب وما هي الاضرار وما هي التمارين للعلاج

هل تأتي الدوره في فترة النفاس

كما ذكرنا أن الجسم يعود إلى حالته الطبيعية بعد الولادة، ولكن بالنسبة للدورة الشهرية الأولى قد تأتي بعد الولادة بمدة تتراوح ما بين من ستة إلى ثمانية أسابيع، وهذا التأخير في نزول الدورة يكون بسبب الرضاعة الطبيعية.

أما إن كان الطفل سوف يرضع صناعيًا فمن الممكن أن تنزل الدورة بعد الولادة بأسبوع أو عشرة أيام، وفي الواقع ليست هناك أي دراسات دقيقة في هذا الشأن، أما بالنسبة لمن يرضعن طبيعيًا مائة في المائة، فقد لا تأتي الدورة الشهرية طوال فترة الرضاعة.

ظهور رائحة كريهة من المهبل في فترة النفاس

إنّ ظهور إفرازات مهبلية يعتبر من الأمور الفسيولوجية الطبيعية التي تحدث للمرأة بعد الولادة، وهذه الإفرازات تكون عبارة عن نزيف مهبلي شبيه إلى حدٍ كبير بالدورة الشهرية ولكنه ليس هي، حيث أن الجسم يتخلص من 50% من الدم الزائد في داخله، وتمُر هذه الإفرازات المهبلية بثلاث مراحل متغيرة في اللون والشكل والرائحة، وهم:

  • من يومين لأربعة أيام تتخذ الإفرازات اللون الأحمر الفاتح، وهي عبارة عن دم وأغشية رحم داخلية وبقايا موجودة داخل الرحم من الجنين.
  • من أربعة أيام لعشرة أيام تأخذ الإفرازات في هذه الفترة اللون البُني، لأنها عبارة عن دم قديم وكرات دم بيضاء وأنسجة وبقايا للأنسجة.
  • من عشرة أيام لأربعة عشر يوم تستمر الإفرازات في هذه الفترة إلى مدة تصل إلى ستة أسابيع، وفيها الإفرازات تتحول إلى اللون الأبيض، لأنها عبارة عن كرات دم بيضاء ومخاط وخلايا طلائية وبكتيريا، وفي الغالب معظم النساء تعاني في هذه الفترة من الرائحة الغير مستحبة، لكن إن كان هناك اعتناء بالنظافة الشخصية بشكل مستمر لن يكون هناك أي روائح كريهة، وإذا استمرت الرائحة الكريهة فهذا دليل على أن الجهاز التناسلي قد أُصيب بعدوى بكتيرية، ويجب استشارة الطبيب على الفور.

الي هنا إنتهت مقالتنا حول فترة النفاس بعد الولادة الطبيعية نتمنى السلامة لكي سيدتي .

 

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *