عودة الرحم بعد الولادة القيصرية والحركة وتنظيف الرحم و ربط البطن

عودة الرحم بعد الولادة القيصرية من الأمور التي تشغل بال الكثير من السيدات وأمور أخرى كثيرة تتعلق بالولادة القيصرية، وما يحدث للجسم بعدها وكيف يستعيد الجسم كامل وظائفه وأيضًا طبيعته، كلها أسئلة هامة تدور في ذهن كل امرأة سوف تخضع للولادة القيصرية اللاتي يلجأن إليها العديد من السيدات.

فقد ذكرت تقارير لمنظمة الصحة العالمية أن؛ هناك نسبة تصل إلى 52% من السيدات يلجأن إلى الولادة القيصرية بدلًا من الطبيعية، لذا سوف نتعرف معًا على أهم النقاط المتعلقة بهذا الأمر الهام في هذا المقال، فتابعِ معنا.

عودة الرحم بعد الولادة القيصرية

في الواقع عودة الرحم إلى حالته الطبيعية بعد الولادة القيصرية نقطة من عدة نقاط تشغل بال كل امرأة مُقدمة على هذه العملية أو خضعت لها بالفعل، والمرأة تخضع لتغيرات كثيرة أثناء فترة الحمل، ومنها وضع الرحم.

والحقيقة العلمية تؤكد أن ليس هناك اختلاف بين وضع الرحم في الولادة القيصرية ووضعه في الولادة الطبيعية، لكن بالولادة القيصرية هناك اختلاف صغير، وهو أن الرحم لا يتسع بنفس القدر الذي يتسع به خلال الولادة الطبيعية.

عودة الرحم بعد الولادة القيصرية
عودة الرحم بعد الولادة القيصرية

أما عن عودته مرة أخرى لمكانه، فالرحم متواجد في مكانه سواء كانت الولادة قيصرية أو طبيعية، ولكن الذي يحدث هو أن بطانة الرحم تنكمش في لحظة الولادة، ثُم تعود إلى الحجم الطبيعي لها، وذلك بعد مُضي فترة تمتد إلى أربعين يوم.

متى تعود البطن لطبيعتها بعد الولادة القيصرية

الواقع أن البطن تواجه مشكلة كِبَر الحجم بعد الولادة سواء كانت قيصرية أو طبيعية، مما يؤثر سلبًا على نفسية المرأة، ومن الممكن أن تعود البطن إلى طبيعتها إذا اتبعت المرأة عدة نصائح، منها:

  • إرضاع الطفل طبيعيًا، وهذا يساعد مع الوقت على التخلص من البطن والوزن الزائد.
  • زيادة النشاط والحركة بشكل متدرج.
  • شرب الكثير من الماء.
  • الممارسة لبعض التمارين الرياضية بعد استشارة الطبيب واستقرار الجرح.
  • المشي نصف ساعة ولكن بالتدريج في البيت.
  • مضغ الطعام بشكل سليم، مما يجعله سهل الهضم.
  • الابتعاد عن الدهون.

علامات رجوع الرحم لوضعه الطبيعي

بعد أن تتم الولادة بصحة وعافية لا تنتهي مهمة الرحم عند هذه اللحظة، لكن عليه عمل عدة انقباضات حتى يعود إلى الحجم الطبيعي له قبل فترة الحمل، لكن هناك نسبة كبيرة من النساء لا يحدث لهن هذه الانقباضات.

ممّا يتسبب في ظهور ما يسمى علميًا بـالأوب الجزئي للرحم، وهو عبارة عن عجز الرحم عن العودة إلى الحجم الطبيعي له قبل الحمل، ومن المعروف أن الرحم يزن بعد عملية الولادة كيلو كامل، ولابد أن يأخذ هذا الوزن في التناقص خلال أول أسبوع من الولادة.

ويأخذ الرحم في التناقص حتى الوصول إلى خمسين جرام، وكل ما يمكن أن يساعد الرحم في العودة إلى حجمه الطبيعي هو هذه الانقباضات، التي تكون فعّالة في أول ثلاثة أيام بعد الولادة، لكن أي انقباضات لاحقة لا تكون لها نفس التأثير، وهناك أعراض تدل رجوع الرحم إلى حجمه الطبيعي، من أبرزها:

  • اختفاء التجلطات الدموية في دم فترة النفاس.
  • عدم استمرار نزول الدم لفترة أكبر من شهر.
  • عدم مواجهة أي نزيف بشكل متقطع بفترة النفاس.

الحركة بعد الولادة القيصرية

في الواقع أن أثر الولادة القيصرية تختلف على حسب طبيعة كل امرأة، لذا لابد من التعامل بعد الخضوع للولادة القيصرية بحرص شديد، بحيث لا تتأثر المرأة بأي شيء أو يتأثر الجرح، وفي الغالب ينصح الطبيب بالمشي القليل فور إفاقة المرأة من المخدر، أي في نفس يوم الولادة.

وكلما أسرعتِ سيدتي على أن تغادري السرير كان أفضل للدورة الدموية والشفاء السريع، وتدرجي في المشي ابدئي مرة كل يوم ثُم بعد ذلك مرتين حتى تستطيعين تكرار هذه العملية بمفردك، والطبيب ينصح في الغالب أن تمشي المرأة على الأقل كل يوم نصف ساعة.

لأن هذا يساعد على التئام الجرح ومساعدة الأمعاء على الهضم والتخلص من أي جلطات دموية بسبب النوم في السرير لفترة طويلة.

شاهدي أيضا هذا المقال حول :

العمليه القيصريه متى تلتئم والحركة بعدها نصائح هامة

متى اربط بطني بعد الولاده القيصريه

إنّ الدراسات العلمية أكدت أن تغيرات الهرمونات في جسد المرأة أثناء الحمل لابد وأن تأخذ مدة بعد الولادة قد تصل إلى بعض الأسابيع، لكن الولادة القيصرية من الجراحات التي يجب بعدها الخضوع للراحة وعدم بذل أي مجهود.

عودة الرحم بعد الولادة القيصرية
عودة الرحم بعد الولادة القيصرية

لذلك من الممكن أن تقوم المرأة ببعض التمرينات التي ينصح بها الطبيب، وفور استقرار الجرح من الممكن أن ترتدي المرأة حزام ربط البطن، فهذا سوف يُحسن من حالتها النفسية، وكذلك سوف يساعد على التئام الجرح ونمو الأنسجة بسرعة، لكن لابد من موافقة الطبيب أولًا.

شاهدي أيضا هذا المقال المهم والمفصل حول الموضوع :

حزام شد البطن بعد الولادة القيصرية نقاط هامة قبل الإستخدام

 تنظيف الرحم بعد الولادة القيصرية

ليس هناك مقارنة بين تنظيف الرحم من الطبيب بعد إجراء الولادة القيصرية وبين تنظيف الرحم بعد الولادة الطبيعية فتنظيف الطبيب أفضل بنسبة كبيرة عن تنظيف الرحم بشكل طبيعي، حيث أن هذا يقي الأم من احتمال حدوث نزيف مهبلي.

ويؤكد الأطباء أن الهدف الرئيسي من وراء تنظيف الرحم بعد نزول الجنين والتخلص من المشيمة هو عدم إعطاء الفرصة للجلطات الدموية أو الجلطات التي تحدث بأغشية الرحم من التكوّن، مما يجعل هناك وقاية للأم من الإصابة بالعدوى البكتيرية أو النزف أثناء فترة النفاس.

الى هنا انتهت مقالتنا حول عودة الرحم بعد الولادة القيصرية نرجو أن تكون عادت اليكم بالفائدة المرجوة .

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *