هل علاج الكحة للحامل بروسبان prospan آمن وفعّال أم خطر ؟

نقدم لكِ سيدتي في هذا الموضوع كافة المعلومات عن علاج الكحة للحامل بروسبان Prospan Syrup، حيث أن استخدام العلاجات الدوائية خلال فترة الحمل، يجب أن يكون تحت الإشراف الطبي الكامل وبمعرفة الطبيب المختص.

لأن الجنين يمتص العلاجات من خلال المشيمة مع الأم ويتأثر بها تمامًا، لذلك سوف نقدم في هذا الموضوع أهم استخدامات العلاج والجرعة المسموح بها والإرشادات العامة لتناوله.. والعديد من المعلومات الهامة عن دواء الكحة بروسبان، فتابعِ معنا.

ما هو علاج الكحة للحامل بروسبان prospan

يتم استخدام دواء بروسبان بصفة عامة في علاج الالتهابات التي تُصيب الشُعّب الهوائية والكحة، ويعمل على تخفيف الآلام الناتجة عن التهاب القصبة الهوائية، لكنه من الأدوية الطبيعية لأنه يتكون من مستخلص أوراق اللبلاب بعد أن تمّ تجفيفها.

علاج الكحة للحامل بروسبان
علاج الكحة للحامل بروسبان

وهي أوراق هامة جدًا كانت تُستخدم قديمًا لتوسيع القصبات الهوائية وترطيبها، وتعمل بفاعلية كبيرة على تحويل المخاط الناتج عن الالتهاب إلى سائل، ممّا يعمل على تخفيف حدة الآثار الجانبية للالتهاب، بالإضافة إلى احتواء هذا الدواء على بوتاسيوم وخلوّه نهائيًا من الكحول، وقلة نسبة المواد الكيميائية، كما له العديد من الاستخدامات الأخرى، نذكر منها على سبيل المثال:

  • علاج الرشح.
  • تخفيف الإصابة بحساسية الجهاز التنفسي.
  • تهدئة السعال الجاف وطرد البلغم.
  • علاج نوبات التشنج بالجهاز التنفسي.
  • يعالج وبفاعلية الجيوب الأنفية.
  • يدخل ضمن بروتوكول علاج الالتهاب الرئوي.
  • يخفف من أعراض التعرض للدخان والأتربة الشديدة.
  • يحسّن من وظيفة الرئتين.

فوائد علاج بروسبان للحامل

تكمُن فائدة استخدام دواء بروسبان للحامل في أنه يتكون من مواد طبيعية، ويخلو من المواد الكيمائية أو أنها بنسبة ضئيلة به، بالإضافة إلى أنه ذو مذاق غير منفّر، لذلك يمكن أن يتناوله الأطفال بدون أي مشاكل، وأخيرًا يعتبر بروسبان من الأدوية المتوفرة في كافة الصيدليات.

تأثير تناول بروسبان أثناء الحمل

الواقع أن الدواء يجب في كل الأحوال أن يتم تناوله تحت الإشراف الطبي الكامل، لأن الأدوية خلال فترة الحمل، من الممكن أن تؤثر على تكوين الجنين ونموه، ومهما كان الدواء يتكون من أعشاب طبيعية، أو مواد غير ضارة، إلا أن كافة الأدوية لها بعض الآثار الجانبية التي لم يثبُت خلوها من هذه الأعراض، لذلك لا يجب أبدًا استخدام هذا الدواء من خلال وصف من الأصدقاء أو توصية من العائلة.

وفي حالات كثيرة يتم منع تناول هذا الدواء للمرأة الحامل، خاصًة وإن كانت تعاني من قصور بوظائف الكبد أو الكلى.

وقد أشارت دكتورة الصيدلة سندس عدنان البيشاوي أنّ؛ هذا الدواء لم تثبُت صلاحية استخدامه خلال الحمل أو فترة الرضاعة، إلا إذا قام الطبيب بكتابة هذا الدواء وتحديد الجرعة الموصى بها.

معلومات هامة حول دواء بروسبان

إذا قام الطبيب سيدتي بوصف هذا الدواء لكِ عند تعرضك إلى كحة أو نزلة شُعبية، فيجب سؤال الطبيب عن الآتي:

  • إن كان الدواء يتعارض مع وجود أدوية أخرى لعلاج بعض الأمراض المزمنة، أو أعراض الحمل المتعارف عليها.
  • إن كان لن يؤثر على الجنين ومراحل النمو المختلفة التي يمُر بها خلال الحمل.
  • يجب التأكد من الطبيب أن هذا الدواء سوف يعالج الحالة، ولن يتسبب في حدوث مشكلة أخرى.

ويجب أن تعلمي سيدتي أنّ؛ هذا الدواء من الممكن أن يتغير لونه عند فتحه، لأنه به بعض النباتات الطبيعية كما ذكرنا قبل ذلك، لكن هذا لن يؤثر أبدًا على المادة الفعّالة، ويوجد للدواء طرق استخدام، منها تناوله بملعقة كما سوف نوضح فيما بعد.

ومنه أيضًا ما يتم استخدامه من خلال رذاذ يتم وضعه بجهاز التنفس البسيط المتعارف عليه، ويمكنك أن تستنشقي الدواء لعدد من المرات يصفها لكِ الطبيب، وعليكِ سيدتي أن تحرصين على عدم تجاوز المدة التي أوصى بها الطبيب حتى لا تتعرضين لأي مخاطر.

أسعار دواء بروسبان

هذا الدواء يتم تداوله في كافة الدول العربية تقريبًا، وهو متاح بأسعار تتفاوت حسب السعر الذي وضعته وزارة الصحة في هذا البلد، لكن هذا الدواء سعره في جمهورية مصر العربية هو ستة عشر جنيه ونصف، أما بالمملكة العربية السعودية فيصل السعر لهذا الدواء إلى 35.75 ريال سعودي.

علاج الكحة للحامل بالطرق الطبيعية

علاج الكحة للحامل بروسبان
علاج الكحة للحامل بروسبان

أفاد الطب الحديث أن المرأة الحامل في الغالب تتعرض لمشاكل صحية متمثلة في نزلات البرد والكحة خلال فترة الحمل، وربّما السبب في ذلك يعود إلى أن؛ المرأة في تلك المرحلة جهاز المناعة لديها يكون ضعيفًا بسبب التغيرات التي حدثت لها من الحمل.

لذا؛ من الأفضل والأضمن على صحة الجنين والمرأة، اللجوء إلى تناول الأعشاب الآمنة، للتخلص من البلغم والكحة في هذه المرحلة.

عوضًا عن استخدام أي ادوية بها مواد كيميائية قد تؤثر على الجنين وتصيبه بالتشوهات، وفيما يلي سوف نذكر بعض العلاجات الطبيعية التي يمكن للحامل أن تلجأ إليها لتخفيف أعراض الكحة ونزلات البرد، ومنها:

تناول عسل نحل نقي

يعتبر عسل النحل من أشهر العلاجات الطبيعية التي تؤتي بفاعلية في تنظيف الشُعَب الهوائية والجهاز التنفسي ككل، حيث يعمل على تهدئة الكحة ويقضي تمامًا على أي شوائب توجد بالحلق، ومن الممكن أن يتم تناوله يوميًا قبل تناول الإفطار، لتدعيم صحة الحامل بشكلٍ عام.

تناول الثوم

يُعرف الثوم بقدرته الكبيرة في القضاء على أي فيروس أو التهاب في الجسم، ومن ثَم فهو ذو فاعلية في علاج الكحة، وهو من المواد الآمنة على الحامل خلال فترة حملها.

الحرص على تناول البصل

يُعد البصل من المواد التي تعمل بقوة على طرد الميكروبات والفيروسات من الجسم ككل، وبصفة خاصة البكتيريا التي تتسبب في حدوث السُعال، لذلك من الممكن على الحامل أن تدرج البصل ضمن روتين الغذاء اليومي لها، فيمكن إضافته في السلطة أو تناوله في المأكولات المختلفة.

قدمنا لكِ سيدتي كافة المعلومات  المتعلقة بـ علاج الكحة للحامل بروسبان وقد قدمنا البديل الصحي لعلاج الكحة، نتمنى أن تقومي بنشر المقال على كافة وسائل التواصل الاجتماعي حتى تصل الفائدة لكل مَن لا يعرفها، ولا تنسي متابعتنا دائمًا حتى يصلك منا كل جديد .

شاهدي أيضا :

افضل شراب للكحة للحامل بدون أي آثار جانبية وفاعلية مضمونة

المصادر:

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *