علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن كريم وتحاميل البواسير

إنّ علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن من الأمور التي تبحث عنها الكثير من السيدات الحوامل، لأن البواسير من الأمور المزعجة التي تعاني منها بعض النساء خلال شهور الحمل الأخيرة، ولكن أثبتت الأبحاث أن البواسير لا تمثل مرض لدى السيدة الحامل، ولكنها عرض مصاحب للحمل فقط.

وهذا يعود إلى أن في الشهور الأخيرة من الحمل يحدث ضغط بمنطقة الحوض على منطقة القولون، وهذا بسبب نوع الطعام الذي تتناوله المرأة، وفي هذا الموضوع سوف تتعرفين سيدتي على معلومات هامة جدًا، فتابعِ معنا.

علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن
علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن

علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن

تُصاب المرأة الحامل خلال الشهر الثامن من الحمل وكذلك التاسع بالبواسير، وهي كما سبق وذكرنا ليست مرض، بل أنها عرَض مصاحب لحدوث الحمل وتقدمه، وسرعان ما تختفي بعد الولادة بفترة، لكن خلال هذه الفترة من الحمل يجب تناول أغذية غنية بالألياف الطبيعية.

وهي موجودة في الخبز المصنوع من الردة، بالإضافة الخضروات الورقية والإكثار من شرب الماء، فضلًا عن عمل حمّام ماء فاتر والجلوس فيه، ومن الممكن بعد استشارة الطبيب أن يقوم بكتابة كريمات موضعية تجعل الأمر يبدو أفضل بنسبة كبيرة.

هل البواسير تمنع الحمل ؟

في البداية لابد وأن نوضح أنّ؛ البواسير عبارة عن بعض الأوردة المنتفخة التي تُعلن عن نفسها من خلال الجزء الأسفل من المستقيم وفتحة الشرج، وهي بواسير داخلية من الممكن أن تبقى بداخل المستقيم ولا تسبب شعور بالإزعاج.

ومن الممكن أن تظهر خارج فتحة المستقيم بسبب الحزق أثناء التبرز، ممّا يؤدي إلى بروز بسور داخلي وتتسبب أحيانًا في حدوث نزيف وألم أثناء عملية الإخراج.

أما بالنسبة للبواسير الخارجية، فهي تتكون تحت جلد فتحة الشرج، وعندما تتهيج قد تتسبب في حدوث نزيف وشعور بحكة كبيرة، وفي النهاية لابد وأن نؤكد أن البواسير مشكلة صحية شائعة وعرَض عادي بالنسبة للحامل.

وهناك اعتقاد خاطئ من أن البواسير قد تمنع حدوث الحمل، والحقيقة أن.. المرأة المصابة بالبواسير قبل الحمل هي الأكثر عُرضة للإصابة بها في نهاية الحمل ولكن لا تمنع أبدًا حدوث الحمل.

اعراض البواسير عند الحامل

إنّ اعراض البواسير عند الحامل هي نفس اعراض البواسير عند غيرها من النساء، ولكن الأعراض لدى الحامل قد تظهر في أوائل شهور الحمل، وهذه الأعراض كما هو معروف بالنسبة للبواسير تتمثل في:

  • شعور بأن هناك شيء يخرج من فتحة الشرج.
  • الإصابة بالتهاب بمنطقة الشرج.
  • نزول قطرات من الدماء خلال عملية التبرز.
  • عدم القدرة على الجلوس بشكل طبيعي.
علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن
علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن

كريم البواسير للحامل

يلجأ الطبيب المعالج أحيانًا إذا كانت حالة البواسير قد تفاقمت لدى الحامل، إلى وصف بعض الكريمات من أجل تهدئة منطقة فتحة الشرج وعدم معاناة المرأة الحامل، وهي كريمات آمنة وكل امرأة على حسب حالتها الصحية وحالة حملها.

تحاميل البواسير للحامل

ممّا لا شك فيه أن؛ العلاج الخاص بالبواسير قد يتطلب وضع تحاميل (لبوس) أو وضع كريمات، وميزة التحاميل أنها تعمل على تخفيف الشعور بالألم وقد تُعيد الأوردة الخارجة إلى أماكنها الطبيعية، ولكن هذه التحاميل لا يجب استخدامها بدون استشارة الطبيب، لأنه هو الوحيد القادر على وصف ما يتناسب مع المرأة الحامل.

بواسير الحمل هل تختفي بعد الولادة ؟

كما ذكرنا من قبل إن كانت المرأة الحامل لم تكُن تعاني من البواسير قبل حملها، وأُصيبت بها في أواخر شهور الحمل، فسوف تختفي البواسير فورًا أو بعد مُضي فترة بعد الولادة مباشرًة، لكن إن كانت معتادة على أعراض البواسير من قبل حدوث الحمل، فمن الممكن أن تستمر.. ولكن مع العلاج من الممكن أن تختفي فورًا.

الى هنا انتهت جولتنا حول علاج البواسير للحامل في الشهر الثامن .

شاهدي أيضأ :

هل البواسير تؤثر على الجنين الأعراض والأضرار والعلاج بالتفصيل

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.