ضرب الطفل في عمر السنتين كيف اربي واتعامل مع أطفالي بدون ضرب

تعتبر التربية السليمة للطفل هي أساس تعامله في الكبر مع من حوله  في المجتمع ولذلك يجب الانتباه إلي المعاملة وطريقة رد الفعل الخاص بطفلك، كما يجب الامتناع تماما عن ضرب الطفل في عمر السنتين لان هذا سوف يسبب له الشخصية الضعيفة وسوف يصاب بالأذى الجسدي والنفسي .

ضرب الطفل في عمر السنتين

يعاقب الكثير من الأمهات والآباء أطفالهم بالضرب المبرح على اليد أو الوجه أو أي جزء في الجسم وهذا الأمر يسبب لهم الأذى النفسي والجسدي ولذلك يجب الابتعاد عن ضرب الطفل في عمر سنتين لأن في هذه المرحلة يبدأ الطفل في استيعاب ما يحدث حوله، ويجب التعامل معه بطريقة مثالية تجعل منه شخص سوي .

ضرب الطفل في عمر السنتين
ضرب الطفل في عمر السنتين

تعتبر الأم في هذه المرحلة بمثابة معلمة ترشد الطفل للفعل الصحيح من خلال العقاب الصحيح لا للضرب وتوجه الطفل لعدم ارتكاب الفعل الخاطئ بطريقة مثالية صحيحة، يجب أن يتعلم الطفل كيف يتعامل مع الآخرين، الأم الناجحة هي التي تستطيع أن تسيطر على أطفالها بدون الضرب، فالطفل في عمر سنتين يحتاج أن يسمع الحديث أكثر من 100 مرة حتى يستطيع تنفيذه بدون ضرب .

يمكن أن تتعامل الأم مع طفلها من خلال الثبات على قرارها في كل ما تقوله وهذا يعتبر عقاب بديل للضرب مع الأطفال، ويمكن أن تعاقبه من خلال الحرمان من الشيء الذي يحبه لفترة محدودة حتى لا يفعل الخطأ مرة أخري وبطريقة ذكية فيجب توخي الحذر في التعامل مع الأطفال الذين يصل عمرهم إلى سنتين .

لذلك يجب أن تبتعد الأم عن ضرب أطفالها، ويعد الحرمان لفترة طويلة عقاب آخر للطفل بعيدا عن الضرب فلذلك يجب على الأم أن تتبع الطريقة الصحيحة في التعامل حتى يكون طفلها سوي لا يعاني من الأذى النفسي والجسدي فلذلك يجب معاقبة الطفل بالطريقة الصحيحة للامتناع عن الفعل الخاطئ والسلوك السيئ .

أسس تربية الطفل في عمر سنتين

يوجد بعض الأسس التي يجب على الأمهات أن تقوم باتباعها جيداً مع الطفل في عمر سنتين، فيجب أن تقوم بالاهتمام اليومي لطفلها والمتابعة الجيدة السلوكيات التي يقوم بها، لذلك تعتبر التربية مسؤولية على الآباء والأمهات، فيجب أن تتبع الأمهات النصائح الخاصة بالتربية السليمة بعيدا عن ضرب الطفل في عمر سنتين .

ضرب الطفل في عمر السنتين
ضرب الطفل في عمر السنتين

من هذه الأسس والنصائح التي يجب أن تتبعها الامهات لتربية الأطفال :

1- عدم اللجوء إلي الصراخ على أطفالها وخصوصاً وقت الفعل الخاطئ، إذا فعلت هذا يدفع الطفل للخوف وعدم الثقة في النفس، مع حدوث ضعف في شخصيته لا يستطيع التعامل مع الآخرين، فيجب أن تقوم الأمهات باختيار الأسلوب الهادئ والإقناع باللطف واللين .


2- يجب على الأمهات عدم رفض طلبات الأطفال بكلمة لا فقط فيمكن أن تقوم الأم باستخدام أسلوب الشرط وهو إذا أكلت طعامك سوف أحضر لك ما تريد وهكذا لتحفيز الطفل .

3- يجب اختيار الأسلوب الملائم مع الطفل وخصوصاً وقت الحوار فيجب أن يكون الحديث في مستوى عقل الطفل حتى يدرك الحديث جيداً ويستطيع القيام بما تطلبيه منه ويجب الابتعاد عن ضرب الطفل في عمر سنتين .

4- لا يجب أن تقوم الأمهات باستخدام أسلوب الكذب على الأطفال فلا تعطيه وعد ثم لا تفعليه بعد ذلك، لأن هذا سوف يؤثر على شخصيته ويحب الكذب بعد ذلك وسوف يقوم باكتساب سلوكك مرة أخرى .

كيف اربي اولادي بدون ضرب

5- يجب على الأمهات أن تقضي وقت جيد مع أطفالهم لأنهم بحاجة دائما للرعاية والتعليم المستمر بعيدا عن العقاب الخاطئ وهو الضرب، حتى يشعر الطفل بالراحة والأمان .

6- لا تستخدمي أسلوب التخويف مع الأطفال فهذا الفعل الخاطئ يدفع الطفل لعدم الثقة بالأم وفعل الأشياء السيئة مما يدفع الأم إلى ضرب الطفل في عمر سنتين .

7- يجب أن تعلم الأمهات أطفالهن المهارات المختلفة التي تساعدهم على تطوير عقلها وجسدها بشكل مستمر وذكي الأمر الذي يجعل الطفل يبتعد عن الخطأ وعن العقاب بالضرب مما يعطيه ثقة في نفسه طوال حياته .

8- يستطيع الطفل في عمر سنتين التمييز بين الأشياء والألوان والإمساك بالقلم والتمييز في الحديث ومعرفة الخطأ والصواب من خلال استخدام خياله القوي البعيد .

ضرب الطفل في عمر السنتين
ضرب الطفل في عمر السنتين

هل ينسى الطفل الضرب

عندما يبدأ الطفل ذو عمر سنتين فعل الخطأ والأمور المختلفة الأمر الذي يدفع الأيام العقاب بالضرب والإهانة وخصوصاً إذا كان أمام الناس من حوله، فلا تستطيع الأم قياس مستوى الضرب على نفسية الطفل بعد ذلك، كما أنه لا ينسى الطفل الضرب مهما كبر فهذا الأمر يؤثر على نفسيته كثيراً .

فلا يجب أن تقوم الأم باستخدام الضرب كوسيلة لتعليم الطفل الصواب والخطأ مما يفقد الطفل الشعور بالضرب فلا يكون للضرب قيمة أمام الطفل فعندما يفعل الخطأ هو يعرف بأنه الأسلوب المتبع معه الضرب فقط فيحتمل ولا يشعر بأي شيء بعد ذلك لذلك يجب الابتعاد تماماً عن الضرب .

يشجع ضرب الطفل في عمر سنتين حدوث حالة من الذعر لديه وعدم الثقة في النفس مما يؤدي إلى حدوث صدمة عصبية والشعور بالعنف دائماً في تصرفاته، ويظل التصرف في ذاكرته دائماً حتى بعد مرور وقت طويل على ما حدث معه منذ الصغر، فيمكن أن تستخدم الأمهات طرق أخرى مفيدة لعقاب لا تؤثر في الطفل .

النوم عند الاطفال في عمر السنتين اسباب وطرق العلاج اضطرابات النوم

طريقة تنويم الاطفال الرضع عمر سنة و سنتين نصائح وأفكار

اسباب بكاء الطفل في عمر السنتين ليلا وهو نائم ونهارا بالتفاصيل

اعراض مرض التوحد عند الاطفال عمر سنتين واسباب حدوثه وعلاماته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *