تربية الاطفال عمر سنة وشهرين تفاصيل يجب عليكي معرفتها


تربية الاطفال عمر سنة وشهرين تعتبر تربية الأطفال من أصعب المهام التي تقوم بها الأم، حيث تختلف تربية الأطفال من طفل إلى طفل، و يشترك الأطفال في العديد من الخصائص النمائية، وتتميز السنة الأولى من عمر الأطفال بسرعة نموه الجسمي والحسي، حيث أنها تشمل التطورات التي تبدأ الحركات العشوائية مثل الحبو ثم المشي، وغيرها من الاستجابات وتفاعلاته المحيطة بالكلام .

تربية الاطفال عمر سنة وشهرين
تربية الاطفال عمر سنة وشهرين

تربية الاطفال عمر سنة وشهرين

الطفل بعمر السنة وشهرين

يشترك الأطفال في العديد من الخصائص النمائية في عمر السنة، حيث أنه تختلف مظاهر تطور ونمو الطفل من مرحلة إلى أخرى، ويمكن أن تنقسم هذه المظاهر إلى مجالات متنوعة ومختلفة، ولكل مجال منها نمو خاص، وتنقسم إلى خمس مجالات، ومن هذه المجالات : مظاهر النمو العقلي، مظاهر النمو الجسمي، مظاهر النمو الانفعالي، مظاهر النمو اللغوي، مظاهر النمو الاجتماعي، والغرض من هذا التصنيف حتى نساعد كل أم في التعامل مع الأطفال حسب مراحلهم واحتياجاتهم النفسية والجسدية .

مظاهر النمو الجسمي

تتمثل هذه الظاهرة في ازدياد حركات الطفل التي تساعد في التحكم بعضلاته بشكل أوضح، وهذا الأمر يمنح الطفل السيطرة أكثر على حركاته، ويظهر ذلك الأمر بجلوس الطفل فيكون ثابتاً في جلوسه، وقدرته على الحبو على بطنه أو على أطرافه، أما في حالة وقوفه فيمكن للطفل أن يستند إلى ما يحيطه، من الممكن أن يتوقف لفترة قصيرة دون المساعدة .


ولا يتردد الطفل في استكشاف كل ما حوله، ويكون قادراً على المشي لبضع خطوات، ومن أهم الإرشادات التربوية المتعلقة بالنمو الجسمي للطفل في هذه المرحلة أن تبنى الاحتياطات اللازمة للحفاظ على سلامة الطفل، عن طريق الابتعاد أي شئ قد يؤذيه .

يكون المطلوب من هذه المرحلة هي تنمية النشاط الحر للطفل، وعدم كبح نشاط حركته، لأن تكون حاجته في الحركة مزعجة للأهل ولكن تشبع حاجة الطفل للاستطلاع والاستكشاف، و لا يمكن أن تجبر الطفل على الحبو أو المشي قسراً بل يجب تركه فهو سوف يمشى وسوف يحبو عندما يكون مستعداً لذلك مع تشجيع الأهل للطفل .

تربية الاطفال عمر سنة وشهرين
تربية الاطفال عمر سنة وشهرين

مظاهر النمو الانفعالي

يعد السلوك الانفعالي سلوك مكتسب، حيث أنه يتعلم الطفل يقلد الآخرين، وكيفية تعبيره عن انفعالاته لمن حوله، ويتم تطوير هذا السلوك عند الطفل منذ الولادة حتى عمر السنة، و ذلك من خلال ردود فعل ما حوله من سلوكيات انفعالية التي ترتبط بالمؤثرات والظروف الخارجية التي من الممكن أن يتعرض إليها الطفل .

ويظهر في شكل صراخ وبكاء الطفل عند عدم تلبية حاجاته، وسكوته عند الحصول على ما يريد، كما أنه  يظهر الحب لمن حوله خاصة والديه، ويصل هذا الحل إلى الأشخاص  الذين يلبون رغباته، كما أنه يظهر سلوك آخر ينتج من الخوف عند تعرض الطفل إلى مثيرات جديدة كالأصوات المفاجئة أو الأشخاص الغرباء عنه، ويعبر الطفل عن خوفه بالبكاء أو الصراخ .

يحتاج الطفل إلى الحب والرعاية والاهتمام والاستقرار في المعاملة، وبالتالي يجب تربية الطفل على الحب، وعدم كبح انفعالاته، لأن الطفل في هذا العمر لا يدرك العقاب ومسبباته .

تربية الطفل في عمر السنة وشهرين

هناك العديد من الطرق لتربية الطفل في عمر السنة، ويجب التنبه لكيفية التعامل الصحيح مع الطفل، لأن التعامل مع الطفل في هذه المرحلة العمرية هو الأساس السليم في تربية الطفل، وتعتمد على سلوك الوالدين، ومن طرق التعامل مع الطفل في عمر السنة :

التلفاز

يعتبر التلفاز من أسوأ الأشياء التي يمكن أن تضر الطفل في الفترة من 5 شهور حتى عامين أو أكثر، حيث أنه من أول المسببات التي تؤدي إلى أمراض المتلازمات العصبية، والتوحد، ولا يمكن ترك الطفل وحيداً أثناء مشاهدة التلفاز، وعدم تركه يتأمل في التلفاز بتركيز ومحاولة لفت انتباهه والتحدث إليه كثيراً .

الحنان

الأم هي مصدر الحنان الأساسي للطفل، فيجب عليها أن تتحدث مع طفلها بكثرة لأن الطفل يشعر بكل كلمة تقولها له أمه، وتظهر انفعالاته بناء على ما يسمعه من والدته، في تؤثر عليه بشكل أساسي .

عدم الضرب

لا يمكن ضرب الطفل بأي شكل من الأشكال وخاصة في عمر السنة لأن الضرب سيؤدي إلى تكوين شخصية الطفل إلى جبان ومعقد، ولا يمكن الحديث عن نفسه أو الدفاع عنها، وخاصة عدم الضرب عن الوجه .

عدم الانفعال

الأطفال في أوائل المرحلة العمرية يتسمون بالعناد الشديد، وعند ارتكاب الطفل خطأ وتم تكرارها لعدة مرات، يجب عدم الانفعال والصراخ في وجهه، لأن هذا الأمر سوف يؤدي إلى عناد الطفل وينظر إلى الأم كنوع من التحدي، لذلك يجب تجاهل الموقف او محاولة تشتيت انتباهه .

المشكلات الزوجية

لا يمكن التشاجر أمام الطفل، لأن هذا الأمر يؤثر على الطفل بطريقة سلبية .

تربية الطفل في عمر السنة وشهرين
تربية الطفل في عمر السنة وشهرين

معاملة الأطفال من سن سنه

يهتم الطفل في هذا العمر باللعب، فيجب استغلال هذا الأمر لا عن طريق تعليم الطفل بعض الأمور البسيطة والمفيدة له، وتعويد الطفل على نظام مثل تناول الطعام في مواعيده مع الكبار، و إعطاء الطفل فرصة ليأكل بيده، لأنها مهارة تقوى العضلات، وتساعد الطفل على اكتساب الثقة بالنفس .

يجب تخصيص وقت للجلوس مع الطفل والتحدث معه، وإبعاد الأشياء التي تؤذي الطفل، ويجب تعويد الطفل على النوم في النهار لفترة قصيرة حتى يستطيع الطفل استكمال نشاطه باقي اليوم، وبالتالي تسهيل نومه في الليل .

يجب على كل أم أن تبحث عن طرق تربية الاطفال عمر سنة وشهرين ،وكيفية التعامل مع الطفل في هذه المرحلة العمرية، وطرق التعامل مع المشاكل التي تواجه الطفل في هذه المرحلة .

يمكنكم مشاهدة المزيد حول هذا الموضوع ومواضيع أخرى هامة من هنا :

افكار العاب للاطفال حركية جماعية في المنزل والهدف منها

شاهد اضرار الهاتف المحمول على الاطفال وعيونهم معلومات هامة وخطيرة

كيفية تعليم الطفل دخول الحمام نصائح عديدة لمساعدة الأم

اعراض مرض التوحد عند الاطفال عمر سنتين واسباب حدوثه وعلاماته


العلاج الطبيعي لتاخر المشي عند الاطفال أسباب ونصائح هامة للوالدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *