النوم عند الاطفال في عمر السنتين اسباب وطرق العلاج اضطرابات النوم

سنتحدث اليوم عن موضوع مهم جدا وهو حول النوم عند الاطفال في عمر السنتين , يعرف الجميع أن الرضع والأطفال يكونون بحاجة إلى أكبر عدد من ساعات النوم، لأن هذا أمر مهم في نمو تطورهم البدني والعقلي، وبعض الأمهات لا تعرف تحديد ساعات النوم تبعاً لسن طفلها، حيث أنهم ليس لديهم الوعي الكافي لمعرفة ما ينتج عن نقص عدد ساعات النوم بمقدار قليل تتراوح ما بين ساعة أو نصف ساعة ، ويوجد العديد من الآباء والأمهات يعجزون عن معرفة إن كانوا أطفالهم يعانون من نقص ساعات النوم أم لا.

النوم عند الاطفال في عمر السنتين

وقد لا يبدو على الأطفال النعاس بالطريقة المعتادة، التي تظهر على الكبار،  وإنما ينتج عن قلة النوم ضعف نشاطهم وحركتهم فيما يعني خلل في فرط الحركة، قلة التركيز، كما يكون لديهم حالة من الرفض للذهاب إلى الفراش، وسوف نستعرض لكم اليوم اسباب قلة النوم عند الأطفال في عمر السنتين، ودور الأم في مساعدة طفلها في الحصول على النوم الكافي.

النوم عند الاطفال في عمر السنتين
النوم عند الاطفال في عمر السنتين

اسباب عدم نوم الطفل الرضيع

تصلنا العديد من التساؤلات حول كيف اجعل طفلي ينام طوال الليل ؟ ولا شك أن هناك أسباب لقلة النوم عند الاطفال في عمر السنتين :

  • عندما يصل عمر الطفل إلى عامين، قد يقابله بعض المشاكل عند النوم، فقد يكون ذلك نتيجة طبيعية في نموه وتطوره، وقد يكون الأمر يحتاج إلى استشارة الطبيب في حالة ظهور أعراض ضعف على الطفل، حيث يقوم الطبيب بفحص الطفل وتشخيص سبب قلة النوم عند الرضع.
  • ومن الممكن أن تكون قلة النوم بسبب زيادة النشاط الحركي والاجتماعي والمعرفي، لدى الطفل الذي يرتبط بنموه الطبيعي، وفي تلك الحالة يمكن للأم أن توفر للطفل الأجواء التي تساعده على النوم.
  • ومن الممكن أن يكون عدم ذهابه إلى الفراش بسبب تطور قدراته، في هذا العمر، ورغبته المستمرة في استكشاف ما حوله من أشياء وكذلك حيث يستطيع أن يغادر الفراش بنفسه.
  • خياله الواسع قد يؤثر على ساعات نومه، حيث هناك أطفال لديهم قدرات إبداعية وخيالية، وهم حقاً أطفال مميزين.
النوم عند الاطفال في عمر السنتين
النوم عند الاطفال في عمر السنتين

كيف اجعل طفلي الرضيع ينام ليلا

دور الأم في مساعدة طفلها على علاج اضطرابات النوم عند الاطفال و الحصول على القدر الكافي من النوم :

النوم من الأمور التي تعطي الطفل الفرصة للنمو، حيث يشير الأطباء أن الوقت الذي ينمو فيه الطفل يكون ما بين الساعة 9 مساءاً وحتى الساعة 6 صباحاً، والأم لها دور لا يستهان به في مساعدة الطفل على النوم، حيث تستطيع أن توفر له الجو الملائم للنوم على النحو التالي:

  1. يمكن أن تقوم الأم بتنظيم وقت طفلها طوال النهار وتشغله باللعب وممارسة الأنشطة الإجتماعية، بينما  توفر له وقت كافي في النوم ليلاً.
  2. خضوع الطفل لروتين حياة معين على سبيل المثال، أن يقوم الطفل بتناول كوب من الحليب ويغسل أسنانه، واصطحبه إلى  الفراش تروي له قصة حين ينام طفلها، يمكن أن تغني له الأم أنشودة جميلة، فترتبط في ذهنه بالنوم.
  3. من الضروري أن تكون غرفته مهيأة للنوم، من خلال أنوار الغرفة وفرد الستائر، والمحافظة على وضعية نوم طفلك الطبيعي.
  4. تحفيز الطفل على أن يأخذ بيده بعض الأشياء التي تشعره بالأمان أثناء النوم، مثل أن يأخذ لعبته المفضلة بجواره .
  5. من المهم أن تتأكد الأم من نظافة طفلها قبل النوم أو تغيير الحفاض له، ومن الأفضل أن يأخذ الطفل حمام دافئ قبل النوم مباشرة.

المراقبة المستمرة للطفل

كل هذه الطرق تساعد على  بطريقة طبيعية وفعالة، و يجب أن تدرك الأم أنه  من الممكن أن تكون قلة النوم بسبب مشاكل صحية أو وجود بعض الأمراض، التي ينتج عنها فقدان الطفل القدرة على النوم بشكل طبيعي، ومن الممكن أن يكون لدى طفل مشكلة في التنفس، واستيقاظه عدة مرات أثناء النوم محاولة منه لضبط النفس، ويرجع الأمر في النهاية إلى تشخيص طبيب الأطفال لحالة الطفل.

يمكنكم مشاهدة المزيد من المقالات حول رعاية الطفل من هنا :

اسباب بكاء الطفل في عمر السنتين ليلا وهو نائم ونهارا بالتفاصيل

اعراض مرض التوحد عند الاطفال عمر سنتين واسباب حدوثه وعلاماته

تنظيف الطفل العنيد من الحفاظ نصائح مفيدة و هامة لكل أم

العلاج الطبيعي لتاخر المشي عند الاطفال أسباب ونصائح هامة للوالدين

فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية في الليل و خطوات الفطام الليلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: