العمليه القيصريه متى تلتئم والحركة بعدها نصائح هامة

العمليه القيصريه متى تلتئم

العمليه القيصريه متى تلتئم ؟ سؤال هام وضروري لأن الولادة من أصعب العمليات التي تمر على المرأة طوال حياتها في الولادة ألم وتعب بداية الحمل وصولا إلى المخاض وحتى نزول الطفل إلى الحياة، تتم عملية الولادة اليوم بطريقتين الطريقة الأولى فهي الطريقة الطبيعية والمتعارف عليها منذ القدم وحتى اليوم، والطريقة الثانية من خلال العملية الجراحة وفتح البطن والرحم من أجل إخراج الطفل .

العمليه القيصريه متى تلتئم
العمليه القيصريه متى تلتئم

الم العمليه القيصريه متى يخف

قد يعتقد البعض أن الولادة القيصرية أخف ألما من الولادة الطبيعية ولكنها مؤلمة جدا على المرأة لكونها عملية جراحية تتطلب التخدير والإجراءات الطبية المتعددة قبلها وبعدها، ولو تمت المقارنة بين العملية القيصرية في الولادة والولادة الطبيعية فنجد أن ألم الولادة الطبيعية يزول بمجرد الولادة ونزول الطفل، أما ألم العملية القيصرية يبدأ بعد نزول الطفل إلى الدنيا، كما أن قدرة الأم بعد الولادة القيصرية تصبح قليلة نتيجة تناول الأدوية وعدم القدرة على الجلوس أو المشي أو التحرك بالطفل.

ونظراً للتقدم الطبي الكبير الذي أصبحنا نتعايش معه اليوم أصبحت تلك العلمية بسيطة بشكل كبير ومن الممكن أن تخرج الأم من المستشفى بعد ساعات من الولادة القيصرية بحد أقصى يوم من المتابعة وتناول المحاليل الطبية، ولكن الألم قد يستمر مع الأم بعد الولادة لفترة من الممكن أن تصل إلى أسبوع على حسب جسم المرأة وقدرتها على تحمل الألم.

كيف اعرف ان جرح العمليه القيصريه ملتهب

قد لا تعلم الكثير من السيدات خاصة أن كانت الولادة الأولى لهم أن جرح القيصرية يحتاج إلى عناية شديدة ونظافة حتى لا يتعرض إلى الالتهاب ومن ثم تعرض حياة المرأة إلى خطورة، أو من الوارد أن يتعرض الجرح إلى التهابات نتيجة التلوث من العمليات ويظهر على المرأة عدة أعراض تشير حدوث التهابات في جرح القيصرية والتي من بينها ما يلي:

  • الشعور بألم شديد في منطقة البطن.
  • أن تلاحظ إحمرار شديد في مكان العملية.
  • كما يتعرض موقع العملية في البطن إلى التورم.
  • خروج القيح من موقع العملية في البطن.
  • ألم شديد مستمر ولا يزول ومن الممكن أن يزيد مع الوقت.
  • تعرض الأم إلى الحمى الشديدة التي تزيد من درجة حرارة الجسم بشدة.
  • خروج إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.
  • ألم شديد عن التبول.
  • نزيف من الرحم يحتوى على كميات كبيرة من الدم المتجلط.
  • ألم مع تورم في الساق.

وفي حالة أن عدم الاهتمام بالأمر من الممكن أن تزيد حالة المرأة سوءا فمن الممكن أن يؤدى إلى حدوث التهابات في المثانة ومشاكل أخرى من الممكن أن تعرض حياة المرأة إلى خطر، ومن الأفضل أن يتم الرجوع إلى الطبيب المعالج على الفور حتى يتم تطهير الجرح جيدا ومن ثم التخلص من التقرحات والصديد وقد تظل المرأة تحت المتابعة في المستشفى لفترة للتأكد من استقرار حالتها الصحية.


العمليه القيصريه متى تلتئم
العمليه القيصريه متى تلتئم

كيف اعرف ان العمليه القيصريه مفتوحه من الداخل

التئام جرح القيصرية في القدم وقبل التطور الطبي الكبير الذي أصبحنا نتعايش معه اليوم كان يأخذ الكثير من الوقت الأمر الذي كان يجبر الأم أن تظل تحت الرعاية الطبية و داخل المستشفى لفترة حتى يتأكد الطبيب من أن العملية ناجحة وأن المريضة لا تعاني من مشاكل تذكر، واليوم ومع التطور الطبي من الممكن أن تخرج المرأة من المستشفى بعد إجراء تلك الولادة على الفور وبعد عدة ساعات قليلة، ولكن يقوم الطبيب بفحص المرأة جيدا قبل الخروج للتأكد من سلامة الجرح.

وفي اجابتنا حول سؤال العمليه القيصريه متى تلتئم ؟ لكي يلتئم جرح القيصرية قد يحتاج الأمر إلى شهر على الأقل ومن الممكن أن يزيد الأمر عند بعض السيدات وعلى المرأة أن تقدم على الكثير من الخطوات من أجل سرعة التئام الجرح والتي من بينها ما يلي:

  • أن تستحم المراة بشكل يومي من أجل المحافظة على الجرح نظيف ولا يتعرض إلى الالتهابات.
  • تناول الوجبات الصحية والماء والخضروات والفواكه التي تسرع من عملية التئام الجرح.
  • عدم التعرض إلى درجة الحرارة المنخفضة أو المرتفعة بعد العملية القيصرية وأن تحافظ المرأة على نفسها جيدا.
  • لابد على المرأة من المحافظة على وضعيها الجلوس أو النوم وأن تقوم بتدعيم الجرح بعد الولادة عند الضحك أو السعال حتى لا ينفتح الجرح.
العمليه القيصريه متى تلتئم
العمليه القيصريه متى تلتئم

الحركة بعد الولادة القيصرية

من أصعب الأشياء التي تواجهها المرأة بعد عملية الولادة القيصرية هو التحرك من السرير أو الوقوف من أجل الحركة حتى يلتئم الجرح، حيث يؤكد الكثير من الأطباء إلى ضرورة الحركة بعد ساعات من الولادة القيصرية حتى لا تتعرض المرأة أولا إلى مشاكل في الرجل والتي من بينها الجلطات ثانيا لسرعة التئام الجرح حيث أن الحركة بشكل دوري تزيد من سرعة التئام الجرح، وكلما كانت السرعة في مغادرة السرير من أجل الحركة كلما زاد من سرعة الشفاء والتئام الجروح.

وعلى المرأة أن تقوم بالحركة لفترة قصيرة في بداية الأمر من خلال الاستناد على أي شخص قريب منها وأن تجلس ومن ثم تقوم مرة أخرى وتكرر عملية المشي كل ساعتين على الأكثر حتى تغادر المستشفى سريعا فنشاط الدورة الدموية بعد العمليات بشكل عام يساهم في سرعة الشفاء، كما أن للمشي الكثير من الفوائد الأخرى من بينها التخلص من انتفاخ البطن وأيضا تعود العمليات الحيوية في الجسم والتي من بينها الهضم وحركة الأمعاء إلى طبيعتها كي تتمكن المرأة من تناول الطعام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *