افرازات كريمية بيضاء بعد التبويض دلالتها وسبب كثرتها

ما معنى  ظهور افرازات كريمية بيضاء بعد التبويض ؟ في الواقع.. قبل الإجابة على هذا السؤال الهام لابد وأن نعرف أن أثناء الدورة الشهرية وقبلها وبعدها، هناك أنواع كثيرة من التغيرات التي تحدث في عنق الرحم، وتؤدي إلى تغيير شكل المخاط أو الإفراز الذي يخرج منه.

فهناك عدد كبير من الافرازات التي تدل على صحة الرحم، بل وتعطي مؤشر على انتظام عملية التبويض، وأنها لا تعاني من أي مشكلة، ومن خلال هذه الإفرازات يستطيع الطبيب مراقبة خصوبة المرأة وتحديد فترات التبويض لديها.

افرازات كريمية بيضاء بعد التبويض
افرازات كريمية بيضاء بعد التبويض

لذا.. سوف نقوم في هذا الموضوع بإلقاء الضوء على عدد كبير من النقاط التي تقدم إجابة وافية عن معنى خروج الإفرازات الكريمية البيضاء بعد التبويض.

ماذا تعني افرازات عنق الرحم

مخاط عنق الرحم يُطلَق بمنطقة المهبل، وهو يقوم بعدة وظائف منها:

  • المحافظة على ترطيب المهبل.
  • الحفاظ على منطقة المهبل من العدوى بأنواع البكتيريا المختلفة.

وعندما يبدأ نزول دم الدورة الشهرية يتعرض الجسم للعديد من التغيرات الهرمونية، هذه التغيرات لها تأثير مباشر على كم الإفرازات وشكلها، وكذلك ملمسها، ومن المؤكد عزيزتي أن؛ الزيادة التي تحدث في الإفرازات تلاحظينها في الملابس الداخلية عندما تكون في أعلى مستوياتها.

ورغم أن منطقة عنق الرحم تقوم باستمرار بإفراز هذا المخاط، لكنه يزداد قبل عملية التبويض وكذلك بعدها، لكن.. هناك إفرازات معينة إذا ظهرت على المرأة عليها أن تنتبه لاكتشاف سببها من خلال زيارة الطبيب المتخصص.

سبب نزول افرازات كريمية بيضاء بعد التبويض

في الغالب الافرازات الكريمية البيضاء بعد التبويض، تتخذ الشكل الرقيق للغاية أو الأبيض أو الشفاف، وملمسها يكون مشابه لملمس زلال البيض، وهذه إشارة قوية إلى أن هناك اقتراب شديد لموعد التبويض.

لأن هذا السائل يساعد عنق الرحم على حركة الحيوانات المنوية لكي تصل إلى أعلى منطقة في عنق الرحم لتخصيب البويضة، وهذا السائل أيضًا يحمي الحيوان المنوي خلال تلك الرحلة الطويلة، لذلك هذا النوع من الافرازات مفيد.

خاصًة خلال مرحلة تخصيب البويضة ومن ثَم حدوث حمل، وقد تلاحظ المرأة أن هذا النوع من الإفراز يزداد رطوبة ولزوجة لعدد من الأيام، إلا أن إذا حدثت عملية التبويض تلاحظ المرأة أن هناك انخفاض في هذه الإفرازات.

لأن البويضة تكون قد نضجت داخل الكيس المخصص لها في الرحم، وتستقر بجريب الرحم، حيث ينمو الجريب مُنتجًا هرمون الاستروجين، وعندما يصل الجريب لمرحلة التمزق تحدث عملية خروج البويضة، لكن الاستروجين يساعد عنق الرحم في الليونة حتى يستطيع أن يفتح فتحة قليلة.

ثُم تنزل البويضة على شكل دورة شهرية، لكن قبل نزول الدورة الشهرية تكون البويضة مستعدة تمامًا للتخصيب.

افرازات بعد التبويض صفراء

هناك عدة أسباب تؤدي إلى نزول الافرازات الصفراء بعد التبويض، ومنها:

  • إصابة المهبل بالتهاب بكتيري، يؤدي إلى نزول نسبة كبيرة من الإفرازات ذات اللون الأصفر، التي تتكون نتيجة الاختلال الذي حدث بتوازن الرحم الذي تعيش به البكتيريا، سواء كانت نافعة أو ضارة.
  • ازدياد نسبة هرمون الاستروجين، الذي يقوم بإفراز كمية كبيرة من إفرازات المهبل، ويتخذ في الزيادة من خلال الدهون التي توجد بالجسم، خاصًة إن كانت المرأة تتبع نظام غذائي يحتوي على كمية ألياف.
  • حدوث حمل من شأنه أن يرفع نسبة إفراز الاستروجين، الذي يزيد الإفراز ذو اللون الأصفر المائل إلى الأبيض.
  • انتقال أمراض عن طريق الاتصال الجنسي.

كثرة الافرازات بعد التبويض

في بعض الأحيان تزداد الإفرازات لتصبح أكثر كثافة بعد أن تنتهي فترة التبويض، لكن.. تحدث هذه الحالة مع وجود الحمل، حيث تظل هذه الإفرازات في الزيادة بسماكتها إلى أن يتم صبّ السائل المنوي لتخصيب البويضة.

افرازات كريمية بيضاء بعد التبويض
افرازات كريمية بيضاء بعد التبويض

لأنها هي التي تسمح للحيوانات المنوية بالحركة السهلة للوصول إلى الرحم، ومن ثَم تخصيب البويضة، لكن إذا استمرت هذه الإفرازات بهذه الكمية الكبيرة لا يعبر ذلك عن حدوث حمل، لأن من المفترض تراجع كمية الإفرازات إذا تمّ تلقيحها بالحيوان المنوي، لذلك تعتبر قلة الإفرازات بعد عملية التبويض من العلامات المؤكده للحمل.

افرازات شفافة بعد التبويض

معنى نزول افرازات سائلة تميل إلى الشفافية أي تُشبه الماء، هو أن المرأة في أيام التخصيب، حيث تصبح الإفرازات رطبة أكثر وسائلة أكثر كلّما اقترب موعد الإباضة.

حيث أن؛ هذا النوع من الإفرازات هو الذي يسمح بحدوث التلقيح من الحيوان المنوي، الذي يسبح ويتحرك بشكل سريع إلى الرحم، وتكون هذه الإفرازات سائلة إلى الدرجة التي تجعل المرأة تشعر بها عند النزول.

افرازات بيضاء متجبنه وقت التبويض

إذا حدث خروج إفرازات شبيهة بقطع الجبن ومستمرة، وتتزامن مع الشعور بالحُرقة والحكة، فهذه دلالة قوية على أن هناك التهاب فطري قد حدث بالمهبل، ومن الممكن زيارة الطبيب لاختيار الغسول المناسب الذي لابد من استخدامه يوميًا، إلى أن يزول هذا العرَض.

لكن هذه الإفرازات لا تدل أبدًا على أن هناك حمل قد حدث، باستثناء إن ظهرت مع تأخير للدورة الشهرية بأكثر من أربعة عشر يوم من موعد الإباضة لدى المرأة، ومع ذلك من المفترض إذا كان هناك حمل أن تكون هذه الإفرازات ذات شكل بُني وليست بيضاء متجبنه.

شكل الافرازات بعد التبويض

تعتبر الإفرازات التي تخرج من المهبل من الطرق الفعّالة التي يمكن للطبيب من خلالها أن يراقب الدورة الهرمونية لدى أي سيدة، وهي أيضًا التي تساعد مَن تخطط لحدوث الحمل في معرفة طبيعة جسدها، لأن الدورة شهرية أو دورة التبويض متغيرة لدى كل امرأة حسب التغيرات التي تحدث للهرمونات في الجسم.

وهناك أوقات محددة تعتبر هي الأنسب لحدوث الحمل، وفي النقاط التالية سوف نخبرك سيدتي بشكل هذه الإفرازات:

  • الإفرازات اللزجة تحدث بعد انتهاء الدورة الشهرية مباشرًة.
  • الافرازات الكريمية تحدث قبل عملية التبويض بفترة.
  • الإفرازات المائية تحدث قبل عملية الإباضة مباشرًة.
  • الإفرازات الزلالية تحدث أثناء وقت الإباضة، وهي من الأوقات المُثلى لحدوث الحمل.

هكذا تعرفنا على أسباب نزول افرازات كريمية بيضاء بعد التبويض ، نتمنى أن تقومين بنشر المقال حتى تصل الفائدة إلى كل مَن يحتاج إليها .

شاهدي أيضا :

افرازات بعد التبويض من علامات الحمل

علامات تلقيح البويضه وانغراسها وما هي افرازات التبويض ؟

كيف اعرف انى حامل من الافرازات والافرازات البنية والشفافة ودلالاتها

افرازات بعد التبويض من علامات الحمل الدلائل والأسباب

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *