اعراض التوحد عند الرضع حديثي الولادة و اسبابه بالفيديو


اعراض التوحد عند الرضع

سوف نتحدث اليوم عن إحدى الأمراض الشائعة التي يتعرض لها بعض الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة وهو مرض التوحد حيث سنتعرف على اعراض التوحد عند الرضع وأسباب الإصابة وغير ذلك من المعلومات الهامة لذا أنصحكم بالمتابعة .


التوحد

هو اضطراب يصاحبه عدة أعراض تظهر على الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة وبشكل خاص خلال فترة الرضاعة مما يؤثر على كل جوانب النمو، فيجد الأطفال صعوبة في التفاعل والتواصل الاجتماعي بالإضافة إلى بعض الصعوبات في التحدث، ونجد أن معدل الإصابة التي كشفت الأبحاث عنها 1 من بين 86 طفل ويتم التعرف على ذلك من خلال ظهور بعض العلامات التي يلاحظها الأهل على الطفل .

اعراض التوحد عند الرضع
اعراض التوحد عند الرضع

اعراض التوحد حديثي الولاده

من أهم اعراض التوحد عند الرضع التي من الممكن أن تظهر على الطفل الرضيع وتشير إلى إصابته بالتوحد التالي :

عدم الابتسام

عدم استجابة الطفل للعب أو عدم الابتسام والاستجابة للوالدين أو الأشخاص الأقرباء إحدى علامات إصابة الطفل الرضيع بالتوحد وخصوصا بعد تجاوز الرضيع عمر 6 أشهر لأن في تلك المرحلة من الطبيعي أن يستجيب الطفل لمن حوله وأن يبتسم لهم .

عدم تقليد تعابير الآخرين

الأطفال الرضع الذين تجاوزت أعمارهم 9 أشهر من الطبيعي أن يقلدوا تعابير وحركات وأصوات من حولهم على سبيل المثال : تغير تعابير الوجه عند الفرح، والحزن، والضحك، تحريك اليدين، هز القدمين، وغير ذلك الكثير، وعدم قيام الطفل الرضيع بأي من تلك التعابير والحركات قد يشير إلى الإصابة بالتوحد، فعلى الأم أن تراقب طفلها جيدا .

ننصحكم بشدة مشاهدة هذا الفيديو :

لا يستجيب عند مناداته

عدم استجابة الطفل للمناداة باسمه أكثر من مرة من إحدى العلامات المبكرة التي تدل على الإصابة بالتوحد، لأن الرضيع من عمر 6 أشهر حتى 12 شهر من الطبيعي أن يستجيب للنداء وأن يعرف اسمه ويميزه، ونجد أن الكثير يعتقدون أن عدم استجابة الطفل للنداء سببه ضعف السمع ويغيب ذلك الاحتمال عن بالهم .

عدم المكاغاة

عدم تحدث الطفل باللغة الدارجة للأطفال وتأخره عن المكاغاة بالرغم من وصوله إلى عمر 12 شهر قد يكون إنذار ودليل على إصابته بمرض التوحد، لأن الأطفال بعد وصولهم لعمر 12 شهر من الطبيعي أن يستجيبوا للتخاطب والتحدث واللعب والمكاغاة مع الآخرين .

عدم التواصل بالعيون

من أهم أشكال التواصل الاجتماعي التواصل بالأعين والتخاطب من خلالهم والنظر لعيون الشخص الذي يحدثه، فمن أبرز علامات النمو السليم للطفل الرضيع التواصل من خلال العيون ومتابعة للأشياء من حوله والنظر إليها، وغياب كل ذلك قد يشير إلى الإصابة بالتوحد .

عدم إصدار الطفل أي أصوات

من علامات النمو السليم للطفل أن يصدر الطفل عدة أصوات عند اللعب وأن يحاول لفت انتباهك، وغياب ذلك قد يعني أن الرضيع لديه صعوبات واضطرابات في التواصل الاجتماعي مما قد يشير إلى الإصابة بالتوحد .


اعراض التوحد عند الرضع
اعراض التوحد عند الرضع

اعراض التوحد البسيط

هناك بعض العلامات والأعراض التي قد تلاحظها الأم على طفلها ومن الممكن أن تكون إشارة إلى إصابته بالتوحد البسيط من أبرزها التالي :

  • يفضل الطفل دوما الوحدة ولا يحب مشاركة أصدقائه أو أخوته اللعب .
  • لا يحب الجلوس في التجمعات بل يتهرب من ذلك وينعزل عن الآخرين .
  • عندما يرغب أحد في ضمه أو لمسه يرفض ذلك .
  • لا يتمكن من تكرار الكلام الذي قيل أمامه بالرغم من إعادته أكثر من مره .
  • لا يُكَوِن جملة مفيدة بسهولة .
  • لا يستجيب إلى نداء الوالدين واوامرهم وحركاتهم .
  • لا يميز اسمه بالرغم من تجاوزه عمر 6 اشهر .
  • إدراكه لمن حوله ضعيف .
  • لا يطلب مساعدة والديه .
  • يستغرق وقت طويل في ترتيب ألعابه .
  • يكون جاد دوما ولا يستجيب للضحك والترفيه والفكاهة .
  • الطفل المصاب بالتوحد يكون أكثر عرضة للإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي مثل : الإمساك .
  • يعاني الطفل دوما من الأرق .
  • يكون الطفل في كثير من الأوقات عدواني .
  • يكون حساس بشكل مفرط تجاه الأصوات والضوء .
  • يعاني الطفل من فرط الحركة وقلة التركيز فتلاحظ الأم أنه لا يتمكن من الثبات والجلوس لفترة طويلة بل يحرك يديه أو قدميه بشكل عشوائي .
  • لا يتمكن من التواصل مع من حوله بسهولة .
  • يتحدث بلهجة غريبة .
  • لا يكون على وعي بأحاسيس ومشاعر الآخرين .
  • يصاب الطفل كثيرا بنوبات غضب شديدة .
  • لا يستجيب للألم بسرعة وبسهولة .
  • تعلمه يكون بطيء، وقد يكون الطفل ذكي جدا وذلك تبعا لطبيعة كل طفل .
  • لا يتتبع ببصره الأشياء التي حوله .

كما وذكرنا في مقال سابق عن التوحد يمكنك مشاهدتها : اعراض مرض التوحد عند الاطفال عمر سنتين

اسباب مرض التوحد عند الاطفال

العوامل الوراثية

يعتقد بعض العلماء أن سبب الإصابة بالتوحد في الغالب يكون نتيجة عدة عوامل وراثية، فنجد أن بعض الأطفال منذ ولادتهم يكون لديهم قابلية وراثية تزيد من فرص إصابتهم بمرض التوحد .

العوامل البيئية

تقول العديد من الدراسات والأبحاث الحديثة أن العوامل البيئية من الأسباب البارزة التي تؤدي إلى الإصابة بمرض التوحد .

عوامل قبل الولادة

هناك عدة عوامل حدوثها قبل ولادة الطفل يزيد من فرص الإصابة من أشهرها التالي :

  • الآباء كبار السن، مما يعني أن إنجاب الأم في سن كبير يزيد من فرص إصابة الطفل بالتوحد .
  • تناول الأم خلال شهور الحمل الأدوية المضادة للاكتئاب وخصوصا في الأشهر الثلاثة الأولى .
  • المضاعفات التي تتعرض لها الأم قبل الولادة القيصرية أو بعدها ويشمل ذلك الإصابة بفقر الدم الوليدي أو فقدان الكثير من الوزن .
  • التغذية الضعيفة في الفترة الأولى من الحمل، بالإضافة إلى نقص حمض الفوليك .
  • تعرض الأم لإحدى الملوثات الكيميائية كالمبيدات الحشرية والمعادن خلال فترة الحمل .
  • إصابة الأم أثناء الحمل بإحدى الأمراض .

بقلم الكاتبة :  أسماء أحمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *