اطفال الانابيب في سن 45 وسن الخمسين ونسبة النجاح

قد تتساءل بعض النساء عن نجاح عملية اطفال الانابيب في سن 45 ، حيث أن هذا العمر من الممكن أن يكون مؤشر إلى عدم تحقيق حلم الأمومة لبعض السيدات، ولكن الأمر يحتاج إلى معرفة معلومات كثيرة قبل إطلاق هذا الحكم والأخذ به، وهذا ما سوف نقوم بتقديمه في هذا الموضوع الهام، فتابعينا سيدتي.

اطفال الانابيب في سن 45

قد تصل المرأة إلى عمر الأربعينيات وتشرف على بداية الخمسينات وهي لم تحقق حلم الأمومة، ويعتقد الكثير خطئًا أن هذا العمر لا يمكن فيه تحقيق هذا الحلم الجميل.

ولكن وفقًا للدراسات الطبية الحديثة، أن احتمال حمل المرأة في عمر متقدم مثل الأربعينيات والخمسينات يعتمد في المقام الأول على المخزون لديها من البويضات الصالحة للتلقيح في كل مبيض.

اطفال الانابيب في سن 45
اطفال الانابيب في سن 45

لذلك؛ قبل إطلاق هذا الحكم لابد من عمل التحاليل المعملية الدقيقة التي يتم أخذ العينة فيها منذ بداية اليوم الثاني من نزول الدورة الشهرية، فإن كان مستوى الهرمونات لديها مقبول فمن الممكن القول أن هناك محاولات ناجحة عن طريق الحقن المجهري أو ربما بالطريقة الطبيعية أو طفل الأنبوب.

ولكنه حمل سوف يتخذ الحالة الخاصة، لأن هذا العمر يحتاج إلى تغذية كبيرة لكي يكون الجنين في أمان حتى موعد الولادة، وكل هذا تحدده الفحوصات الطبية وقرار الطبيب المتخصص، والأمر في النهاية بيد الله سبحانه وتعالى.

العمر المناسب لعمل اطفال الانابيب

في الواقع نجاح عملية أطفال الأنابيب لا تخضع إلى عامل العمر في المقام الأول، رغم أن هذا العامل هام لكنه ليس هو المتحكم في نجاحها، فربما تكون المرأة في عمر الثلاثين أو الأربعين وتنجح العملية ولا توجد مشاكل.

ولكن أنسب وقت يتم فيه اللجوء لهذه العملية هو الوقت الذي يستطيع فيه الطبيب أن يحدد سبب عدم حدوث الحمل، فإذا قام الطبيب بالتعرُف الصحيح على هذا السبب وتغلب عليه أصبح العمر لا يشكّل أي عقبة.

ولكن بصفة عامة أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن؛ أفضل عمر يتم فيه اللجوء إلى طفل الأنبوب يتراوح ما بين السبعة وثلاثين إلى الخمسة وأربعين بالنسبة للنساء.

تجارب حقن ناجحة الاربعين

قدّم مؤتمر الرعاية الصحية الأجنبية الذي تمّ عقده في الولايات المتحدة الأمريكية، مناقشة أساليب وتطبيقات حديثة فيما يخص عملية الحقن، وقد أكد المؤتمر على أن هناك تجارب ناجحة بنسبة كبيرة للسيدات اللاتي بلغن الأربعين من العمر.

وذلك بسبب التقدم المدهش في مجال الجينات واستخدام التقنيات العالية في هذه العملية، فيتم فحص الأجنة بطرق تكنولوجية حديثة قبل نقلها إلى رحم الأم ذات الأربعين عام، مما يجعلها تتفادى حدوث أي مضاعفات لها أو للجنين، والمتابعة الطبية المستمرة تجعل رحلة الحمل سالمة إلى موعد الولادة بإذن الله.

اطفال الانابيب في سن الخمسين

هناك اتجاه عام قابلهُ رفض شديد في الأوساط الطبية، وهو عدم خضوع المرأة لعملية طفل أنابيب إذا تجاوزت الخمسين، فقد نشر الموقع البريطاني الشهير الدايلي ميل أن؛ عمر الأربعة والأربعين إلى الثلاثة وخمسين من الممكن إجراء عملية طفل الأنابيب فيه بنجاح.

اطفال الانابيب في سن 45
اطفال الانابيب في سن 45

بعد القيام بعمل الفحوصات اللازمة للأم وتحديد سبب تأخر الحمل، وما دامت الدورة الشهرية موجودة ويوجد بالمبيضين بويضات صالحة للإخصاب فمن الممكن للمرأة تحقيق حلم الأمومة في أي عمر طالما توافرت هذه الشروط.

إلا أن الاتجاه الاجتماعي قد رفض هذه الحقيقة العلمية، مستندًا إلى أن ليس من العدل أن يأتي طفل لأبوين في هذا العمر، بالإضافة إلى نسبة تصل إلى عشرين في المائة بأن يُصاب الطفل بمتلازمة داون، لذلك يُفضّل عدم الإنجاب في هذا العمر.

لكن لجنة حقوق الإنسان أكدت أن تحقيق الأمومة هو حق من حقوق البشر، حتى وإن كانت الأم في عمر الخمسين، والفيصل في ذلك هو مدى صحة الأم التي سوف تقوم بتربية هذا الطفل وكذلك الأب.

مين عملت حقن مجهري وعمرها فوق الاربعين

تقدمت سيدة في عمر السادسة والأربعين بسؤال في أحد المنتديات على شبكة الإنترنت، متسائلة عن أحد قد مرّ بعملية الحقن المجهري وكان العمر فوق الأربعين، وجاءت الإجابات على هذا السؤال الهام إيجابية وواقعية من مجموعة نساء، مروا بهذه التجربة بالفعل وحالفهم النجاح.

والجدير بالذكر أن؛ عملية الحقن المجهري للسيدات فوق عمر الأربعين أفضل من عملية طفل الأنابيب، لأن الدراسات الطبية أثبتت أن الحقن المجهري نسبة تشوهات الجنين فيه تأتي منخفضة مقارنًة بعملية أطفال الأنابيب.

نسبة نجاح اطفال الانابيب في سن الاربعين

إنّ عملية طفل الأنابيب للنساء فوق عمر الأربعين ونجاحها تعتمد في المقام الأول على جودة البويضة وعدد البويضات الموجودة لدى السيدة، لذلك يجب عمل فحوصات دقيقة حتى يتم استبعاد البويضات التي لا تصلح للتبويض والأخذ بالبويضات ذات الجودة العالية.

أما إن كانت المرأة تعاني من قلة في عدد البويضات الموجودة، فعلى الطبيب أن يقدم تقرير علمي للمرأة يشرح لها فيه عدم إمكانية اللجوء لهذه العملية، حتى لا يُعرضها إلى تكلفة مادية ونفسية.

الى هنا انتهت مقالتنا حول اطفال الانابيب في سن 45 .

شاهدي أيضا :

متى يمكن اعادة عملية اطفال الانابيب بعد فشلها وعلامات ونسبة النجاح من اول مرة

هل يحدث حمل طبيعي بعد فشل عملية اطفال الانابيب ؟ شاهد الإجابة ونسبة الحمل

العلامة التي تدل على فشل عملية الانبوب والدورة بعد فشل العملية

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *