أهم اسباب تاخر الدوره بعد الولاده الطبيعية والقيصرية

تُعد اسباب تاخر الدوره بعد الولاده سواء الطبيعية أو القيصرية، من الأمور التي تحدث للعديد من النساء، ولكنها مصدر لقلق الكثير منهنّ، نظرًا للخوف من حدوث حمل بعد الولادة بفترة قصيرة، لكن هناك أسباب طبية كثيرة ومعلومات هامة حول هذا الموضوع، عليكِ سيدتي معرفتها حتى لا تقعين في حيرة من أمرك، وهذا ما سوف نتعرف عليه في هذا الموضوع، فتابعِ معنا.

اسباب تاخر الدوره بعد الولاده

اسباب تاخر الدوره بعد الولاده
اسباب تاخر الدوره بعد الولاده

يؤكد الدكتور عادل مروان استشاري أمراض النساء والتوليد أن؛ توقف الدورة الشهرية خلال فترة الحمل الطويلة، تعمل على حدوث العديد من التغيرات في جسمك سيدتي، والسؤال الذي يطرح نفسه، متى سوف تنتظم الدورة الشهرية بعد الولادة.

وللإجابة على هذا السؤال لابد من أن نضع في الاعتبار الاختلاف بين الولادة الطبيعية والولادة القيصرية، لأن لكلّاً منهم حالة طبية مختلفة ولهم تأثيرات مختلفة على جسمك، ولذلك سوف نتناول أسباب تأخر الدورة الشهرية سواء إن كانت الولادة قيصرية أو طبيعية.

اسباب تاخر الدوره بعد الولاده الطبيعية

وفقًا لآخر تقرير من منظمة صحة المرأة، فإن الولادة الطبيعية تؤثر على جسم المرأة وعلى النظام الهرموني لديها، خاصًة إن كانت الرضاعة طبيعية، ومن الأمور الطبيعية التي تحدث هي أن الحيض يستغرق وقتًا طويلًا حتى يعود إلى طبيعته.

خاصًة إن كانت المرأة قبل الحمل، لم تكُن تعاني من اضطرابات الدورة الشهرية، كما أن الإباضة بعد الولادة الطبيعية لا يحدث بها أي تغيرات، وإنما كل الأمر هو حدوث منع لنزول دم الحيض بسبب الإفراز الطبيعي لهرمون البرولاكتين، وهو الخاص بالرضاعة الطبيعية.

لكن الدورة تعود طبيعتها أسرع في حالة الولادة الطبيعية عن الولادة القيصرية، وهناك حالات يحدث فيها العكس، أما بالنسبة للعامل الأكبر الذي يؤثر على عدم نزول الدورة الشهرية بعد الولادة، هو أن تصاب المرأة بالسِمنة، وهذا يؤثر بشكل كبير على انتظام الدورة لديها.

اسباب تاخر الدوره بعد الولاده القيصرية

هرمون البرولاكتين يؤثر كثيرًا على نزول الدورة الشهرية في أوقاتها، خاصًة إن كانت الرضاعة طبيعية، أما في حالة الرضاعة الغير طبيعية، والتي قد تواجهها بعض الأمهات، بعد إجراء عملية الولادة القيصرية.

فقد يكون السبب فيها هو أن تكون المرأة تعاني من وجود تكيسات في المبايض أصلًا، أي قبل حدوث الحمل، وهذا يؤثر كثيرًا على انتظام فترات الحيض لديها.

أسباب عامة لتأخر الدورة بعد الولادة

تؤكد الدكتور لمياء الحفناوي أخصائية التوليد وأطفال الأنابيب أنّ؛ الدورة الشهرية غير المنتظمة، بعد الولادة بصفة عامة، قد تعود إلى عدة أسباب، ومنها:

  • الزيادة في إفراز هرمون البرولاكتين، وهو الخاص بوجود حليب لإرضاع المولود.
  • يحتاج الرحم إلى وقتًا طويلًا حتى يعود إلى الحجم الطبيعي، والتي ربّما يكون عدة أشهر.
  • إن النظام الهرموني داخل جسم المرأة يتقلب كثيرًا بسبب العديد من الهرمونات، التي كانت تُفرَز بغزارة أثناء الحمل.
  • معاناة المرأة قبل الحمل من متلازمة تكيُس المبايض.
  • زيادة الوزن بشكل ملحوظ، وعدم الحركة لحرق الدهون المتراكمة بسبب الطعام وتناول مشروبات ذات سعرات حرارية عالية.
  • قد تعاني المرأة من حالة نفسية سيئة، وشعور بالتوتر والقلق، وذلك الضغط العصبي المفرط، بسبب العناية بالرضيع التي لم تكن معتادة عليها، وهذا في حالة الولادة للمرة الأولى.
  • اللجوء إلى استخدام إحدى وسائل منع الحمل، قد يؤدي إلى اختفاء الدورة الشهرية لأشهر عديدة، لذلك يجب سؤال الطبيب المختص، إن كانت هذه الوسيلة سوف تؤثر على مواعيد الدورة الشهرية أم لا، حتى لا تقعين في حيرة من أمرك.
  • إن كنتِ تعانين قبل حدوث الحمل، من عدم انتظام في الدورة الشهرية، فسوف يستمر الحال بعد الولادة أيضًا.

هل طبيعة الدورة الشهرية بعد غيابها تختلف ؟

اسباب تاخر الدوره بعد الولاده
اسباب تاخر الدوره بعد الولاده

هناك حالات يحدث فيها تغير عند نزول الدورة الشهرية بعد غيابها، الذي قد يمتد إلى عام كامل، ومن هذه التغيرات، ما يلي:

  • الشعور بالألم يكون زائد، وذلك يعود إلى أن هناك تغيرات هرمونية قد حدث أثناء الولادة، سواء كانت قيصرية أو طبيعية، لذا تكون التقلصات بشكل قوي ومؤلم.
  • يتميز قوام الدورة بعد غيابها بأنه ثقيل، وقد يميل إلى النزيف، حيث أن التدفق للدماء يكون كثيفًا، وذلك بسبب الشق الذي قد يلجأ إلى اجراؤه الطبيب أثناء عملية الولادة بجدار الرحم.
  • سوف تلاحظين سيدتي أن لون دم الدورة الشهرية، يبدأ بالأحمر الداكن ثُم ينتهي بالأحمر الفاتح.

وبصفة عامة هذه الأعراض قد لا تظهر لدى بعض السيدات، وتكون الدورة الشهرية بالشكل الطبيعي الذي كانت عليه قبل الولادة سواء القيصرية أو الطبيعية.

قُمنا في هذا الموضوع بالتعرف على أهم اسباب تاخر الدوره بعد الولاده سواء كانت الولادة قيصرية أو ولادة طبيعية، ولابد وأن تعلمي سيدتي أن ليس هناك يقين من الأسباب السابق ذكرها، حيث أن كل جسم وله طبيعته.

لذلك رأي الطبيب المختص هو الأهم والأدق، ولابد من استشارته في وقت مبكر، حتى يقوم بمعرفة السبب وإن كان هناك إجراء طبي يجب اتخاذه فسوف يقوم الطبيب باقتراحه فورًا، وعليكِ الالتزام به.

نتمنى أن تقومي بنشر الموضوع على كافة وسائل السوشيال ميديا المختلفة حتى تصل المعلومات لمن لا يعلمها، وننتظر منك متابعتنا دائمًا حتى يصلك كل ما هو جديد .

شاهدي أيضا :

هل حبوب منع الحمل توقف الدوره بعد نزولها معلومات هامة جدا

ما هو علاج تأخر الدورة الشهرية بدون حمل وما هي أسباب تأخرها

أهم اسباب تاخر الدوره الثانيه بعد ترك حبوب منع الحمل والآثار الجانبية لإيقافها

المصادر:

المصدر الأول

المصدر الثاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *