تجارب الامهات في تعليم الطفل الحمام و نصائح هامة لكيفية تشجيعه للطفل العنيد

تجارب الامهات في تعليم الطفل الحمام

نهتم بتقديم خلاصة تجارب الامهات في تعليم الطفل الحمام منفرداً، عزيزتي الأم في الدابة لابد أن تعلمي أنه حتى يكون موضوع تعليم الطفل ترك الحفاظ، وتعلم دخول الحمام، أمر سهل على كل أم، يجب اختيار السن الذي يكون فيه الطفل قادراً على التحكم في عملية الإخراج لديه سواء البول أو البراز،  وأهم نقطة في تجارب الأمهات هو عدم التسرع في البدء في تعليم الطفل أو إجباره على ذلك، لذلك سوف نقوم بعرض تجارب الأمهات ونصائح عامة لهذه المرحلة.

تجارب الامهات في تعليم الطفل الحمام
تجارب الامهات في تعليم الطفل الحمام

نصائح للأمهات قبل تعليم الطفل الحمام

1- التأكد من استعداد الطفل التام للتخلي عن الحفاض، وبداية دخول الحمام، فيجب البدء في التجربة عندما تكون هناك علامات على الطفل تدل على استعداده لذلك، وفي الغالب يكون الطفل مستعداً عند عمر عامين.

2- وعند البدء في تعليم الطفل الحمام، يمكن أن يكون دخوله للحمام، طبقاً لجدول محدد، فيمكن أن يكون بعد كل وجبة بساعة، وقبل النوم لكي يعتاد الطفل على تلك المواعيد المحددة.

3- تشجيع الطفل بعبارات تشجيعية وإحضار له هدايا بسيطة، من باب الامتنان للطفل، حتى يتحمس ويقدم على تعلم شيء جديد.

4- ليس شرطاً أن يكون كل الأطفال في عمر محدد لديهم القابلية للتحكم في عملية الإخراج، حيث يكون هناك بعض الأطفال قادرين على دخول الحمام بمفردهم من عمر عام ونصف، وآخرين عند عمر عامين، فالأمر متفاوت بين الأطفال.

تجارب الامهات في تعليم الطفل الحمام
تجارب الامهات في تعليم الطفل الحمام

مجموعة تجارب الامهات في تعليم الطفل الحمام

تنصح الأمهات التي خضن تجربة تعليم الاطفال الحمام، ببعض الأمور التي ساهمت بشكل كبير في تسهيل هذا الأمر، الذي قد تراه الأم صعباً ومرهقاً ومن هذه النصائح ما يلي:

1- من الضروري عدم مقارنته بأطفال آخرين في تلك المرحلة، حيث أن كل طفل يختلف عن الطفل الآخر في الاستعداد للحمام، والاستيعاب للموضوع.

2- عدم معاقبة الطفل عند عدم استيعابه لتعلم دخول الحمام، فهو مازال يتدرب، وطبيعي أن يخطئ، ومن الصحيح ألا تعاقبيه على تصرف خاطئ في تلك المرحلة.

3- يجب أن يكون لدى الطفل ملابس داخلية وخارجية إضافية، لسرعة التصرف عندما يتعرض للبلل في بداية التعلم، كما يجب أن يكون معكِ ملابس إضافية عند خروجك من المنزل، أو عند زيارة الأقارب.

4- تقليل شرب الطفل للمشروبات المدرة للبول أثناء تواجده خارج المنزل، لتقليل فرص تبول الطفل في الخارج.

5-  من المهم اختيار ملابس لطفلك في تلك المرحلة تكون سهلة الخلع، فيجب البعد عن البنطلونات التي بها أزرار عديدة والتي تأخذ وقتاً في الخلع، أو السالوبيت ذات الكباسيل الصعبة في الفك.

تجارب الامهات في تعليم الطفل الحمام
تجارب الامهات في تعليم الطفل الحمام

التدريب المستمر في تعليم الطفل الحمام

6- تثبيت ميعاد معين للطفل والإلتزام به لدخول الحمام، وعدم الإخلال به، كذلك ضرورة البعد عن التغييرات في وقت تعلمه مثل تغيير مكان الإقامة.

7- من الأفضل أن لا تبدأي عملية التدريب على الحمام مرة واحدة وبشكل مفاجئ، بل لابد أن يكون هذا الأمر  تدريجياً، فيمكنك في البداية خلع الحفاض خلال فترة النهار دون الليل، وبعد مرور حوالي شهرين يمكنك أن تخلعي الحفاض عن الطفل خلال الليل أيضاً.

8- من الأمور المهمة أن تحرص الأم على شراء “بوتي” بأشكال مميزة وألوان زاهية، حتى يحب وقت التدريب على الحمام، ومتوفر منها العديد من الأشكال في الصيدليات.

بذلك نكون قد قدمنا لكم خلاصة تجارب الأمهات في تعليم الطفل الحمام وخلع الحفاض نهائياً، فهي مرحلة تمر بها كل الأمهات ولكن تحتاج إلى الصبر والتحمل من الأم والالتزام بالنصائح المقدمة لها بخصوص تعليم الطفل دخول الحمام، تابعونا لكل الموضوعات التي تهم الطفل.

نرجو ان تكون هذه المعلومات حول تجارب الامهات في تعليم الطفل الحمام قيمة لكي سيدتي لمساعدتك في رعاية طفلك بالطريقة المثالية .

يمكنك أيضا مشاهدة :

نسبة الصفراء الطبيعية عند الاطفال حديثى الولادة وعلاج الاصفرار واعراض ابو صفار

جلوس الطفل الرضيع امام التلفاز اضراره ومخاطره والنتائج المترتبة عليه

كيفية التعامل مع الطفل العنيد والمشاغب كثير البكاء وكثير الحركة

علاج الصفار عند الاطفال حديثى الولادة بالثوم والاعشاب والنسب الطبيعية هام جدا

كيفية التعامل مع الاطفال العنيدين والعصبيين والعدوانيين و اساليب تربية الطفل الصحيحة

اسباب تاخر النطق والاستيعاب عند الاطفال وتاخر الادراك اسباب ونصائح

 

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *