تاخر النطق عند الاطفال في سن الثالثه اسبابه وعلاجه بالتفصيل

تاخر النطق عند الاطفال في سن الثالثه

يعتبر تاخر النطق عند الاطفال في سن الثالثه هو شئ مقلق للآباء، ففي الغالب يبدأ نطق الأطفال من قبيل السنة وتبدأ مهارات الطفل اللغوية بالنمو في تلك المرحلة حتى يبلغ الثالثة أو الرابعة وهو على علم كبير بكل الكلمات وكيفية نطقها مع وجود تلعثم بسيط قد يكون غير ملحوظ في كل الأطفال، أما في حالة تاخر النطق عند الاطفال في سن الثالثه فإنه قد ينتج عن بعض المشاكل الصحية التي يجب التعرف عليها ومعالجتها بسرعة.

تاخر النطق عند الاطفال في سن الثالثه
تاخر النطق عند الاطفال في سن الثالثه

اسباب تاخر النطق عند الاطفال في سن الثالثه

أسباب صحية

يوجد بعض الأسباب الصحية التي تعيق الطفل عن الكلام، مثلا عند الأطفال من ذوي القدرات الخاصة أو الإعاقات، أو بعض أطفال مرضى التوحد، يمكن أن يكون اللسان المربوط أحد العوامل المؤثرة على عدم قدرة الطفل على النطق أو أن يكون هناك عيب خلقي في الشفاة، وكذلك العيوب الخلقية أو مشاكل المتعلقة بالأذن والسمع بصفة عامة، فيجب في تلك الحالة عرض الطفل على الطبيب والذي بدوره يقوم بتحويل الحالة إلى الطبيب المختص بالتخاطب مثلا.

أسباب نفسية

قد يكون هناك بعض المشاكل النفسية التي تواجه الطفل، فمثلا عند وجود خلافات أسرية بين أفراد العائلة كالأم والأب مثلا، أو أن يكون هناك طفل جديد قد أخذ الاهتمام من الطفل، مما يجعله دائم الغيرة وبشدة فيؤثر على نطقه ورغبته في الكلام من الأساس.

تاخر النطق عند الاطفال في سن الثالثه
تاخر النطق عند الاطفال في سن الثالثه

أسباب أخرى

يمكن اختلاط اللغة أو اختلافها أن يؤثر بالسلب على الطفل وقدراته على النطق، فيمكن أن يكون أحد الآباء له جنسية مختلفة مما يجعل الطفل مشتت بين اللغتين المختلفتين بين الأب والأم، بل ويمكن أن يكون الاختلاف بين اللهجات أيضا عامل مؤثر.

دور الأسرة في تاخر النطق عند الاطفال في سن الثالثه

  • يجب على الأسرة وخاصة الوالدين أن يعطوا للطفل مساحته المناسبة ومساعدته على توصيل فكرته عن طريق الكلام وعدم مقاطعته عند التحدث حتى وإن كان هذا الكلام غير مفهوم وتم نطقه بشكل خاطئ.
  • تصحيح أخطاء الطفل عند الكلام بطريقة مهذبة وصحيحة دون الاستهزاء بقدرات الطفل أو التعليق على طريقة كلامه سواء من الآباء أو السماح لأي شخص من أفراد الأسرة بعمل ذلك.
  • توجيه الطفل إلى المختص المناسب وعدم التهاون في ذهاب الطفل إلى تلك الأماكن الخاصة بالعلاج لمساعدته بالطرق المناسبة له والتي ستساعده على التحسن بشكل ملحوظ في فترة قصيرة.
  • قراءة بعض القصص على مسامع الطفل ليتعلم كيفية النطق، ومحاولة الآباء تفسير الكلام عند نطقه ومحاولة قوله بطريقة واضحة و بطيئة بعض الشئ؛ ليعمل على انتباه الطفل لكيفية نطق الكلام بالطريقة الصحيحة مع لفت الانتباه.
  • دمج الطفل مع المحيط وعدم عزله لكون قدراته أقل من أقرانه، فعزل الطفل قد يؤثر سلبا على تطور قدرات الطفل وعلى نفسيته بالتأكيد، مما قد يجعلك تندم على عمل مثل ذلك الشئ.
تاخر النطق عند الاطفال في سن الثالثه
تاخر النطق عند الاطفال في سن الثالثه

علاج تأخر النطق عند الاطفال بإذن الله تعالى

  • اخصائي التخاطب هو من أول الحلول التي قد تلجأ اليها في علاج طفلك من تأخر النطق، ومع ذلك فإن إشراك الطفل في النشاطات المختلفة المناسبة لسنه وحالته قد تعمل على تحسين النطق لديه بشكل كبير.
  • يمكن استخدام لغة الاشارة في بعض الحالات المتقدمة من مرضى التوحد من الأطفال مثلا والذين لا يجيدون الكلام مطلقا، وتعتبر لغة الاشارة وتعلمها من أنسب الطرق العلاجية، والتي يمكن أن يتعلمها الآباء بكل سهولة في سبيل التواصل مع الطفل.

نتمنى السلامة الدائمة لطفلك ونرجو أن تكون هذه المعلومات مفيدة لكي سيدتي .

يمكنك أيضا مشاهدة هذه المجموعة من المواضيع الهامة :

اسباب تاخر النطق والاستيعاب عند الاطفال وتاخر الادراك اسباب ونصائح

علاج تاخر النطق عند الاطفال بالقران بإذن الله تعالى و تاخر الكلام نصائح

تاخر المشي عند الاطفال بسبب الخوف و اسباب تاخر المشي عند الاطفال

سبب بكاء الطفل الرضيع اثناء الرضاعة والعصبية بالأشهر الأولى تفاصيل هامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *